ذكرت تقارير صحفية إسبانية، أن المصري عمرو طارق لاعب ريال بيتيس الإسباني توجه برفقة مدير أعماله أمس الأربعاء إلى دولة أوروبية من أجل النقاش بشأن الانضمام لأحد أندية الدرجة الثانية.

وانضم طارق إلى ريال بيتيس الصيف الماضي قادما من الجونة لكنه لم يشارك في أي من مباريات الفريق الأول.

وذكرت صحيفة "استاديو ديبورتيفو" الإسبانية أن رحيل طارق على سبيل الإعارة أصبح وشيك ومن الممكن أن يتم خلال أسبوع، لكن تأخر بعض الشيء نظرا لرغبة بيتيس في انتقاله لأحد أندية الدرجة الثانية في إسبانيا.

وجلس اللاعب أمس الأربعاء من النادي الأوروبي، من أجل حسم كافة الأمور المتعلقة بالمقابل المادي الخاص بالصفقة.

وسيقوم طارق بالمشاركة في المران الخاص بفريقه الجديد بشكل فوري إذا تم الاتفاق على اتمام الصفقة، ولن ينتظر اللاعب حتى بداية موسم الانتقالات الشتوي.