تقدم محمود عبد الرازق "شيكابالا" لاعب الزمالك المعار إلى الإسماعيلي بطلب رسمي لإدارة النادي الأصفر لفسخ تعاقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، وهو ما فعله أيضاً أحمد سمير الظهير الأيسر المعار من الزمالك للإسماعيلي.

وأفاد مراسل يالاكورة أن إدارة الإسماعيلي تلقت بالفعل طلبات شيكابالا وسمير وعرفت رغبتهم في الرحيل عن صفوف الفريق في الفترة الحالية وإنهاء الإعارة قبل 6 أشهر من موعد انتهائها.

وكان ميدو لاعب ومدرب الزمالك السابق قد أنهى تعاقده مع الإسماعيلي وتقدم باستقالته بعد مشكلة مع قائد الفريق حسني عبد ربه، وهو الأمر الذي أغضب لاعبا الزمالك المعارين للإسماعيلي شيكابالا وأحمد سمير.

شيكابالا شارك مع الإسماعيلي أساسياً في الموسم الحالي ونجح الفريق الساحلي في تجهيزه بشكل جيد بعد فترة طويلة غاب خلالها عن الملاعب، لينجح اللاعب في تسجيل هدفين وصناعة 3 حتى الآن.

ومن المنتظر أن يرد الإسماعيلي على طلبات شيكابالا وسمير سواء بالموافقة على فسخ التعاقد أو رفض الطلب وإجبار الثنائي على تنفيذ العقد والالتزام مع الفريق حتى صيف 2016.

وفي حالة موافقة الإسماعيلي على فسخ التعاقد سيعود الثنائي للزمالك مجدداً، وسيصبح النادي الأبيض مطالباً بقيدهما في قائمته أو إعارتهما لأي نادي أخر حسبما يرى المدير الفني ماركوس باكيتا ومرتضى منصور رئيس النادي.