صرح محمد أبو السعود رئيس الإسماعيلي، بأن مجلس إدارة النادي قبل استقالة المدير الفني أحمد حسام "ميدو" وفرض العقوبة على حسني عبد ربه من اللحظة الأولى بعد الأزمة التي وقعت بينهما، لكن أجلوا الإعلان بطلب من المحافظ.

كانت أزمة كبيرة قد وقعت بين عبد ربه والمدير الفني وتحدث الثنائي في وسائل الإعلام بشكل غير لائق، بسبب استبدال الثاني للأول في إحدي المباريات.

وقال أبو السعود في تصريحاته ليالاكورة :"تم اتخاذ القرار بشكل نهائي، لكني أبغلت المحافظ بالأمر وطلب مني الانتظار 48 ساعة ليتدخل هو في محاولة لحل المشكلة من جانبه، لكن مع ذلك كانت القرارات ستتخذ لأن الخطأ وقع."

وتابع :"شعر المحافظ بأنه لا يوجد أي تقدير لتدخله، فتم الإعلان عن القرارات الخاصة بقبول استقالة ميدو، ومعاقبة عبد ربه."

وانتقل للحديث عن الفترة المقبلة والقيادة الفنية للفريق بعد رحيل ميدو من تدريب الإسماعيلي، في ظل وجود الكثير من الترشحيات.

وأضاف :"اتصل بجميع أبناء النادي لأنه بحاجة لأولاده، عندما ذهبت للفريق من أجل الحديث مع اللاعبين وجدت حزن وحسرة، وانكسار نفسي وبكاء وصراخ."

واستطر :"كان هناك خوف شديد بينهم على النادي ومستقبله، لكن مع حدث أكبر طاقتهم وطاقتنا وتسبب في أداء سيء خلال المباراة الماضية."

وواصل :"أقول لأبناء الإسماعيلية أننا نتملك فريق جيد، لكن عليكم أن تحذروا من المتربصين اللذين أبعادناهم عن النادي وظهروا مجددا في الوقت الحالي، لكننا لم نمكنهم من تحقيق أغراضهم وسيعود النادي لسابق عهده."

وتحدث لطرفا الأزمة :"أقول لميدو كنا نحبك ولا نزال نحبك، ولحسني عبد ربه كان من الخطأ أن تخرج للحديث في الفضائيات حتى وإن كان هذا من أجل الدفاع عن نفسك."

لمشاهدة تصريحات أبو السعود.. اضغط هنا