يحل النادي الأهلي في الثامنة إلا ربع مساء اليوم السبت ضيفا على وادي دجلة في المباراة التي تُقام بينهما بالجولة العاشرة من مسابقة الدوري الممتاز.

وتُعد المباراة بمثابة اختبار جديد للبرتغالي جوزيه بيسيرو المدير الفني للأهلي، الذي لم يُثبت بعد جدارته لجمهور الفريق، بسبب سقوطه في مباراتي المقاصة 1-0 و سموحة 3-0، برغم فوزه في المباراة الأخيرة على حرس الحدود بثلاثة أهداف دون مقابل.

ويسعى الأهلي الذي يحتل المركز التاسع في جدول ترتيب المسابقة برصيد 12 نقطة، إلى تحقيق الفوز للارتقاء لمرتبة أعلى بجدول الترتيب، خاصة وأن الفريق يتبقى له ثلاثة مؤجلات لم يخوضها بعد.

وقرر بيسيرو الاعتماد على نفس القائمة التي شاركت معه أمام حرس الحدود، حيث تواصل استبعاد الغاني جون انتوي وأحمد الشيخ ومحمد حمدي زكي وأحمد عبد الظاهر وغيرهم.

على الجانب الآخر فإن فريق وادي دجلة الذي يتواجد في المركز 13 برصيد 8 نقاط، يمر بظروف صعبه، بعدما خسر 3 مباريات هذا الموسم من بينهم آخر مباراتين خاضهما، فضلا عن تعادله في مباراتين أخرتين، ولم يحقق الفوز سوى في مباراتين فقط، وله لقائين مؤجلين.

ويسعى حمادة صدقي مدرب الفريق لاستعادة توازنه أمام الأهلي وتقديم عرض يليق بالفريق.

لكن طموحات المدرب قد تصطدم بغياب هداف الدوري ستانلي صاحب الستة أهداف هذا الموسم، وذلك لايقافه 4 مباريات بسبب تعديه على احد المنافسين في مباراة المقاصة.

ويعتمد دجلة في صفوفه هذا الموسم على بعض لاعبي الأهلي السابقين، مثل الحارس عصام الحضري، ومحمد فاروق، وكريم نيدفيد المعار من الأهلي لنهاية الموسم.