تقدم طارق مصطفي المدرب العام للزمالك باستقالته من منصبه ليرفض الاستمرار في الجهاز الفني للفريق الأبيض.

وأفاد مراسل يالاكورة بأن إجتماع مرتضي منصور رئيس الزمالك مع الجهاز الفني للفريق بقيادة البرازيلي ماركوس باكيتا شهد تقدم  المدرب العام بإعتذار عن الإستمرار خلال الفترة الحالية مع الجهاز الفني.

وقال طارق مصطفي:" استقالتي  لمنح باكيتا الحرية الكاملة واعتز بالفترة التى قضيتها فى جهاز الزمالك واشكر مجلس الادارة على ثقته بى."

واستكمل:" استقالتى جاءت لرفع الحرج عن مجلس الإدارة خاصة ان هناك حملة "مدبرة" غرضها تشويه صورته، وكشف أن قام بصلاة استخارة وحسم امره منذ الخميس الماضى لكنى انتظر حتى انتهاء مباراة بتروجيت."

وعن الحملة المدبرة من وجهه نظره، رد طارق مصطفي:" الهجوم علىٌ منذ أن توليت مهمتى فى الجهاز الفنى للزمالك وهذا الهجوم كان لحساب اشخاص معينة واتى بثماره بالفعل واصبح الجمهور يظن اننى المتحكم فى الفريق رغم ان رأيى هو استشارى فقط."

ومن المنتظر أن يحسم مجلس الزمالك القرار النهائي بقبول الإستقاله أو تجديد الثقة خلال الساعات الجارية.