سيقدم الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا)، الفرنسي ميشيل بلاتيني طعنا على قرار ايقافه لمدة ثمان سنوات عن أي نشاط يرتبط بكرة القدم، وفقا لما ذكرته اليوم وسائل اعلام محلية.

وتلقى بلاتيني الأسباب التي ساقت لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لتوقيع العقوبة عليه ودرسها ولذا أصبح مستعدا لتقديم طعنه يوم الاثنين، وفقا لما ذكرته (فرانس انفو)، نقلا عن أحد ممثليه.

وكانت اللجنة التي يترأسها الألماني هانز يواكيم اكيرت أخطرت كل من بلاتيني ورئيس (فيفا) السابق، جوزيف بلاتر بأسباب قرار ايقافهما الصادر في ديسمبر الماضي.

وبهذا الاخطار توفي اللجنة بتعهدها بالابلاغ عن أسباب قرارها بالنسبة للمتضررين منه.

يشار إلى أن بلاتيني أعلن منذ يومين في حوار معه صحيفة (ليكيب) الفرنسية إنه سحب ترشحه لرئاسة (فيفا) للاستعداد للدفاع عن اتهامات الفساد التي يواجهها.