كشف مصدر من داخل مجلس إدارة الأهلي أنهم سيستمروا في الإجراءات القانونية بعد رفض المحكمة للاستشكال المقدم على الحكم الصادر بخصوص بطلان إجراءات الانتخابات التي أتت بهم لإدارة أمور النادي، حفاظا على اختيارات الجمعية العمومية ومنعا لتعريض الرياضة المصرية لخطر التجميد.

وكان الاستشكال المقدم من مجلس الإدارة الأهلي على الحكم الصادر ببطلان الانتخابات قد رفض اليوم الأحد، لكن يبقى أمام مجلس الأهلي فرصة الطعن على الحكم من أجل إيقاف التنفيذ.

وقال المصدر في تصريحاته ليالاكورة أن مجلس الإدارة مستمر في اتخاذ الإجراءتت القانونية التي سلكها منذ البداية للحفاظ على حقوق النادي واختيارات الجمعية العمومية.

وشدد أن هناك طعن سوف يتم نظره يوم الأربعاء المقبل أمام المحكمة الإدارية العليا  وفي حالة قبوله سوف يلغى قرار محكمة القضاء الإداري ويستمر المجلس في ممارسة عمله.

وأكد المصدر أن هناك تنسيق كامل مع المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، والدكتور حسن مصطفى، رئيس اتحاد اليد والمفوض من قبل اللجنة الأولمبية الدولية، والمهندس هشام حطب، لمتابعه الموقف واتخاذ الإجراءات التي تحول دون تعرض الرياضة المصرية لخطر التجميد.