قرر مسئولو النادي الإسماعيلي التقدم بشكوى لدى اللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية ضد نادي اتحاد الشرطة الرياضي.

وبات نادي الزمالك قاب قوسين أو أدنى من الحصول على خدمات صلاح ريكو لاعب الفريق.

وافاد مراسل يالاكورة أن مسئولو الإسماعيلي قرروا تقديم شكوى ضد مسئولي الشرطة لدى وزير الداخلية خاصة أنه كان هناك اتفاق بينهما على انتقال اللاعب للاصفر في بعد نهاية الموسم.

وسيطرت حالة من الإستياء على مسئولي الإسماعيلي بسبب ما أقدم عليه مسئولو اتحاد الشرطة والذين رفضوا من قبل رحيل اللاعب في الشتاء.

جدير بالذكر أن الإسماعيلي نجح في ابرام عدد من الصفقات في هذه الفترة على رأسها شريف عبد الفضيل مدافع الأهلي السابق وكريم بامبو وإسلام جمال.