حالة من الانقسام تسود جلسة أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي بشأن اختيار المدير الفني الجديد للفريق لخلافة البرتغالي جوزيه بيسيرو.

ويتواجد مجلس الأهلي في اجتماع بأحد فنادق مصر الجديدة للنقاش حول اسم المدرب الجديد للفريق.

وكان مجلس إدارة الأهلي قد فسخ التعاقد مع جوزيه بيسيرو ومعاونيه وقرر تعيين عبدالعزيز عبدالشافي المشرف العام على الكرة بدلا منه بشكل مؤقت.

وأفاد مراسل "يالاكورة" بالنادي الأهلي بأن الاجتماع شهد انقسام بين الاعضاء حول اسم المدرب الجديد خاصة بين الثنائي حسام البدري والبرتغالي مانويل جوزيه.

وأبدى الثنائي طاهر الشيخ ومحمد عبدالوهاب اعضاء مجلس ادارة الأهلي رغبتهم في تولي البرتغالي مانويل جوزيه قيادة الفريق وسط رفض الثنائي عماد وحيد وابراهيم الكفراوي اصحاب الرغبة في التعاقد مع حسام البدري لقيادة الفريق.

ويرفض محمود طاهر رئيس النادي الأهلي ونائبة أحمد سعيد فكرة التعاقد مع مانويل جوزيه مع طرح فكرة الاستعانة بمدير فني أجنبي أخر يتولى قيادة الفريق خلفا لبيسيرو.

وطرح أثناء الجلسة اسم الثنائي هيرفي رينار المدير الفني الفرنسي السابق لمنتخب زامبيا وساحل العاج، والبرتغالي جورفان فييرا المدير الفني الاسبق لنادي الزمالك.