دخل مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود طاهر في أزمة جديدة تخص قطاع كرة القدم وسط سلسلة الازمات الادارية التي تحيط بالمجلس بسبب قرار المحكمة مؤخرا بالحل.

وقرر مجلس الأهلي بفسخ تعاقدهم مع البرتغالي جوزيه بيسيرو ومعاونيه بناء على رغبته وتعيين عبدالعزيز عبدالشافي المشرف العام على الكرة بدلا منه مؤقتا.

وتأتي الأزمة نظرا لأن جماهير الأهلي أصبحت لا تثق في اختيارات مجلس طاهر فيما يخص المدير الفني بسبب ما حدث بالتعاقد مع الاسباني خوان كارلوس جاريدو والتأخر في الاطاحة به ثم الفشل في التعامل مع فترة فتحي مبروك وأخيرا التعاقد مع بيسيرو.

وشكل محمود طاهر رئيس الأهلي لجنة برئاسته تضم أحمد سعيد وطاهر الشيخ ومحمد عبدالوهاب نائب واعضاء مجلس الادارة بجانب عبدالعزيز عبدالشافي وسيد عبدالحفيظ لدراسة ملف المدرب الجديد.

وتوجد 3 أسماء من الممكن أن يستعين مجلس الأهلي بأحدهم لقيادة الفريق والخروج من مأزق البحث عن مدير فني اجنبي وتكرار أزمة جاريدو وبيسيرو.

مانويل جوزيه

هو "الحل السحري" المتواجد أمام مجلس ادارة الأهلي للخروج من هذا المأزق، فالتعاقد مع البرتغالي المخضرم سوف يوفر على الإدارة الكثير والكثير.

ويعد مانويل جوزيه مطلبا جماهيريا في الفترة الحالية من أجل الاستعانة به لقيادة تلك المجموعة من اللاعبين أملا في استعادة ذكريات الماضي مع البرتغالي في ولايته الثلاثة.

بوب برادلي

ويعد الأمريكي بوب برادلي المدير الفني الأسبق لمنتخب مصر أحد الاسماء "السهلة" أمام مجلس طاهر لتفادي أزمة المدير الفني الجديد نظرا لدرايته بالكرة المصرية بجانب ارتباطه بالجماهير.

وتواجد بوب برادلي في مصر بتوقيت صعب للغاية على الرياضة المصرية بسبب توقف للنشاط والغاء المسابقة المحلية واللعب بدون جماهير وفي ملاعب صعبة على خلفية أحداث بورسعيد في 2012.
 
ورغم أن بوب برادلي يحمل ذكرى صعبة للجماهير المصرية بسبب نتيجة مباراة غانا الثقيلة 6-1 في المباراة الفاصلة للتأهل لمونديال 2014، إلا أن المدرب استطاع ان يظهر شكلا مميزا لمنتخب مصر في التصفيات وساهم في تطور مستوى العديد من اللاعبين.

فييرا  

ويعد جورفان فييرا المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك في 2012 من الأسماء التي لن نجد رفضا من جانب الجماهير في حالة تعاقد معها الأهلي لخلافة بيسيرو.

ولن يكلف فييرا خزينة النادي الأهلي كثيرا فضلا عن وجود مخطط أحمال مميز في طاقمه بجانب عن سمعته الطيبة في فترة توليه المسؤولية بنادي الزمالك وبناءه لفريق قوي.

وسبق وأن أعلن فييرا في أكثر من مناسبة ترحيبه بالعمل في مصر مرة أخرى، وعند حديث الجماهير المصرية معه في الامارات قبل التعاقد مع بيسيرو كان يجيب بأن ادارة الاهلي تعرف رقمه وهو ينتظر.

على الهامش..

لا توجد تجربة فنية مضمونة وأي مدير فني يتم التعاقد معه معرض للنجاح والفشل، لكن دائما تبحث عن الاختيار الانسب والأكثر استقرارا لتفادي أي أزمات.