يتطلع بايرن ميونيخ إلى تهدئة الأجواء بعد الاضطرابات التي عاشها في الأيام الماضية عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن صاحب المركز الرابع السبت في المرحلة العشرين من الدوري الألماني (بوندسليجا) التي تشهد صراعا آخر بين فرق المقدمة حيث يحل بوروسيا دورتموند ضيفا على هرتا برلين.

وستكون مباراة ليفركوزن هي الأولى لبايرن ميونيخ حامل اللقب وصاحب الصدارة ، بعد الإعلان عن تعيين مديره الفني جوسيب جوارديولا مدربا لمانشستر سيتي الإنجليزي اعتبارا من الموسم المقبل.

ولكن حتى قبل حسم مستقبل جوارديولا ، استحوذ المدرب الأسباني على اهتمام وسائل الإعلام بشكل كبير في ظل ما تردد بشأن مشكلات انضباطية وحالة من عدم الرضا سادت الفريق بسبب انتقادات وجهها جوارديولا لبعض اللاعبين.

وركزت الحلقة الأخيرة في مسلسل الجدل على لاعب خط الوسط آرتورو فيدال حيث ذكرت صحيفة "سبورت بيلد" أنه غادر معسكر الفريق عدة مرات خلال المعسكر الذي أقيم في يناير الماضي بالعاصمة القطرية الدوحة ، وكان يعود مخمورا.

ونفى كارل-هاينز رومينيجه رئيس النادي البافاري ما ذكره التقرير كما كذب ما تردد حول حصول اللاعب على راتب سنوي يبلغ ثمانية ملايين يورو.

ومن جانبه ، قال ماتياس سامر مدير الكرة ببايرن ميونيخ "ربما يحاول أحد أن يضفي المزيد من الإثارة على الدوري أو يخلق أجواء تجعل المنافسة أصعب وتقرب بوروسيا دورتموند بشكل أكبر."

وأضاف "يمكنني فقط قول إنه سيتحقق عكس ذلك. سنكون متحدين بشكل أكبر كفريق وسنتكاتف بشكل أقوى."

وقال مانويل نيوير حارس مرمى بايرن "لا توجد مشكلات بالفريق. وما يتم تناقله بالخارج لا علاقة له بنا."

كذلك لا يزال بايرن ميونيخ متأثرا بأزمة الإصابات في صفوفه حيث تعرض لاعب قلب الدفاع جيروم بواتينج لتمزق في عضلات الفخذ كما تقلصت الخيارات الدفاعية بشكل أكبر بخضوع خافي مارتينيز لعملية جراحية في الركبة تبعده عن الملاعب لعدة أسابيع.

ورغم التأكيد على أن النادي لن يندفع في التعاقد مع أي لاعب جديد في الساعات الأخيرة من سوق الانتقالات الشتوية ، أعلن بايرن مساء الاثنين تعاقده مع لاعب قلب الدفاع سيردار تاسكي على سبيل الإعارة من سبارتاك موسكو الروسي.

وفي أول مران له مع البايرن ، تعرض تاسكي لإصابة في الرأس ويرجح غيابه في مواجهة باير ليفركوزن.

ويتوقع أن يواجه بايرن ميونيخ مهمة صعبة أمام باير ليفركوزن الذي أحرز أربع نقاط من أول مباراتين له في عام 2016 ولم يتلق سوى هزيمة واحدة في آخر ست مباريات خاضها على ملعبه أمام بايرن ميونيخ.

وتشهد المباراة أيضا مواجهة بين مهاجمين متألقين هما روبرت ليفاندوفسكي الذي سجل جميع الأهداف الأربعة لبايرن ميونيخ في 2016 حتى الآن وخافيير هيرنانديز الذي سجل لباير ليفركوزن 13 هدفا خلال 16 مباراة بالدوري.

أما بوروسيا دورتموند ، الذي يحتل المركز الثاني بفارق ثماني نقاط خلف بايرن ميونيخ ، فيخوض مواجهة صعبة أيضا خارج ملعبه عندما يلتقي هرتا برلين الذي تلقى هزيمة واحدة فقط خلال آخر تسع مباريات رسمية له ، وكانت أمام بايرن مونيخ بنتيجة صفر / 2 .

وتبدو الأمور رائعة هذا الموسم لكل من دورتموند ، الذي يقضي موسمه الأول تحت قيادة توماس توشيل ، وهرتا برلين الذي عين مديره الفني بال دارداي قبل عام.

ففي نفس التوقيت من الموسم الماضي ، كان دورتموند وهرتا برلين يحتلان المركزين السابع عشر والثامن عشر الأخير ، على الترتيب.

ويحل فولفسبورج صاحب المركز السابع ، والذي يحمل أسوأ سجل خارج الأرض بين فرق البوندسليجا كما أنه لم يحصد سوى نقطة واحدة منذ بداية عام 2016 ، ضيفا على شالكه صاحب المركز الخامس مساء السبت.

ومن المفترض أن تشهد المباراة أول عودة لجوليان دراكسلر لاعب خط وسط فولفسبورج ، إلى ملعب ناديه السابق الذي قضى معه 14 عاما ، لكن مشاركته تتوقف على تعافيه من الأنفلونزا التي أعلن اليوم الخميس إصابته بها.

وكانت آخر مشاركة لدراكسلر مع شالكه ، في مباراة أمام فولفسبورج انتهت بفوز الأخير 3 / صفر في وقت سابق من الموسم الحالي.

وفي حالة تعافيه ومشاركته ، ربما يتوقع دراكسلر ردود فعل غاضبة من جماهير شالكه التي سبق وأبدت غضبها إزاء حارس المرمى مانويل نيوير عندما اتخذ قراره في عام 2011 بالانتقال إلى بايرن ميونيخ.

وقال دراكسلر في تصريحات لصحيفة "سبورت بيلد" :"لن تكون مباراة عادية بالنسبة لي. لقد شاهدت ما حدث لمانويل نيوير بعد انتقاله لبايرن ، وأنا مستعد للأسوأ. فمن بين 60 ألف مشجع (بالاستاد) ، سيكون 55 ألفا ضدي."

وفي مباريات أخرى تقام مساء السبت بالمرحلة نفسها ، يلتقي هانوفر مع ماينز وآينتراخت فرانكفورت مع شتوتجارت وإنجولشتاد مع أوجسبورج ، بينم تختتم مساء الأحد بلقاء هامبورج مع كولون وهوفنهايم مع دارمشتاد.