تسبب قرار وليد عبد الرحمن طبيب الزمالك بخصوص عدم مشاركة طارق حامد في مباراة القمة أمام الأهلي، في إرباك خطة المدير الفني أحمد حسام "ميدو" في التعادل مع رمضان صبحي جناح الأهلي الأيسر.

ولم يتمكن طارق حامد من المشاركة في تدريبات الزمالك بالرغم من التصريحات التي أدلى بها الجهاز الفني في وقت سابق بخصوص إمكانية الاعتماد على اللاعب بعد تعافيه من الإصابة.

وأفاد مراسل يالاكورة أن المدير الفني قرر الاعتماد على أحمد توفيق في مركز لاعب الوسط وتراجع عن فكرة إشراكه في الجانب الأيمن من أجل إيقاف خطورة الجانب الأيسر للأهلي الذي يأتي عن طريق رمضان صبحي وصبري رحيل.

وأدى غياب حامد عن المباراة إلى تغيير الجهاز الفني لتفكيره فيما يخص التشكيل ليعيد توفيق للوسط، ويفاضل بين حازم وعمر جابر للجبهة اليمنى.

وفشلت كافة محاولات الجهاز الطبي والفني بالزمالك لإشراك طارق حامد في مران اليوم الأحد بعدما نزل إلى أرض الملعب عدة مرات وعادت إليه الآلام من جديد.