أكد مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك على أنه سوف يعلن قراره بشأن الاستقالة من رئاسة النادي بعد مباراة القمة أمام الاهلي.

ويلعب الأهلي والزمالك مساء 9 فبراير الجاري مباراة ضمن الجولة الـ17 لمسابقة الدوري الممتاز.

وكان منصور قد تراجع عن موقفة بشأن رفض خوض الزمالك للمباراة في ملعب الجيش ببرج العرب بعد اجتماعه مع وزير الداخلية.

وأعلن مرتضى منصور في تصريحات سابقة على عزمه تقديم استقالته من رئاسة الزمالك اذا اقيمت المباراة في برج العرب.

وأشار منصور في تصريحات لبرنامج "العاشرة مساء" "لا اريد ان يحدث توتر او تشتيت للاعبين، هناك قرارا سوف اعلنه بعد مباراة القمة".

وأكد "بنسبة 99.9% سوف اعلن استقالتي بعد مباراة القمة، هذا القرار خاص بي ولن استقيل الان من اجل عدم تصدير حالة من التوتر، وانا جزء من منظومة البلد".

وأكمل "وزير الداخلية كان له وجهة نظر، أكد صعوبة اقامة المباراة في القاهرة بعد التوتر بين أولترا اهلاوي ومجلس إدارة الأهلي على خلفية احداث ذكرى بورسعيد الرابعة".

وأضاف "الوزير ابلغنا بأنه أيضا في حالة تأجيل المباراة قد يتم التعامل مع الامر على ان المجموعة التي اقتحمت النادي الاهلي سببا في هذا الامر، وحرصا على مصلحة البلاد المباراة امنيا يجب ان تقام في الاسكندرية".

واختتم منصور تصريحاته "الاجتماع لم يكن فقط بسبب مشكلة المباراة ولكن من أجل بحث سبل عودة الجماهير للمدرجات والاتفاق حول وجود شركات خاصة تؤمن الملعب من الداخل وتقنين روابط المشجعين وعملية حضور المباريات".