ودع فريق ليفربول بطولة كأس الاتحاد الإنجليزي من دور الـ32 بعد أن خسر في مباراة الإعادة أمام فريق وست هام بهدفين مقابل هدف، بعد أن تلقى هدف الهزيمة في الدقيقة 120.

بدأ اللقاء بندية شديدة حيث لم يكن وستهام فريسة سهلة على الإطلاق للـ(ريدز) الذين كادت شباكهم تهتز في أكثر من مناسبة على مدار الشوط الأول إلا أن تألق الحارس البلجيكي سيمون منيوليه حال دون ذلك.

وفي الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للشوط الأول، ومن عرضية متقنة من الجبهة اليسرى لوستهام داخل منطقة الجزاء تصل الكرة نموذجية على قدم الإنجليزي ميشيل أنطونيو الذي يحولها إلى داخل شباك ليفربول في أقصى يمين مرمى منيوليه.

مع مطلع الشوط الثاني ينجح البرازيلي فيليبي كوتينيو من إدراك التعادل لليفربول (ق48) من ضربة حرة مباشرة على حدود منطقة جزاء وستهام انبرى لها البرازيلي ليسدد الكرة أرضية زاحفة لحظة قفز الحائط البشري لتمر أسفله ويتابعها الحارس الأيرلندي دارين راندولف بينما تدخل المرمى على يمينه، وذلك قبل أن يتلقى الريدز الهدف القاتل في الدقيقة الأخيرة من الشوط الإضافي الثاني ليودع البطولة.