قال سعد سمير مدافع النادي الأهلي أنع فكر في الرحيل عن الفريق بسبب عدم مشاركته مع الفريق، مضيفاً "تلقيت عرضا خارجيا، وفكرت في قبوله من أجل الحفاظ على مكاني في المنتخب الوطني".

وتابع اللاعب في تصريحات للصحفيين نقلها مراسل يالاكورة "تراجعت عن الأمر بعد نصيحة من زملائي بالفريق، وخصوصا اللاعبين الكبار"، مضيفاً "في بعض الأوقات لابد وأن يفكر اللاعب في مصلحة ناديه وليس نفسه، وهذا ما فعلته مع الأهلي رغم غيابي عن التشكيل".

وقال سمير "لا أعرف سببا لخروجي من التشكيل منذ بداية الموسم والأمر كان غريبا بالنسبة لي، لكنني أحترم وجهة نظر الجهاز الفني، الذي له الحرية الكاملة في اختيار التشكيل الأنسب من وجهة نظره".

وتابع "لست قلقا من غيابي عن التشكيل، أنا أؤمن جيدا بقدراتي وأقوم بتقييم نفسي كل فترة، وعودتي للتشكيل ستكون عاجلا أم أجلا".

وواصل "لم ولن أتحدث مع عبد العزيز عبد الشافي، المدير الفني، في مسأله غيابي عن التشكيل، لست من نوعية اللاعبين التي تفتعل المشكلات، أؤدي دوري على أكمل وجه ولا أنظر لأي شيء أخر، خصوصا وأن إثارة أي مشكلات في الوقت الحالي ستؤثر على مشوار الفريق لاستعادة لقب الدوري".

وقال سمير انه لا يهتم بالانتقادات التي توجه إليه، مضيفاً "أستطيع تقييم نفسي وتحديد مستواي بشكل جيد، التقييم في مصر غير موضوعي على الإطلاق فهو حسب أداء اللاعب في كل مباراة".

وعن مباراة القمة قال سمير "الأهلي قدم مباراة أكثر من رائعة أمام الزمالك، والفوز كان ضرورياً للحفاظ على صدارة المسابقة والاقتراب أكثر وأكثر من لقب الدوري".

وتابع "العامل النفسي كان في صالح الأهلي قبل لقاء القمة، خصوصا وأننا دخلنا المباراة بفارق 4 نقاط عن الزمالك، وهو الأمر الذي أثر على لاعبيه كثيرا".

وختم " أحمد فتحي كان الأنسب لخوض مباراة القمة في مركز الظهير الأيمن، خصوصا وأن هذه المباريات تحتاج للاعبين أصحاب الخبرات، فوجود نجوم مثل حسام عاشور وحسام غالي وعبد الله السعيد وفتحي في الملعب، أعطى الفريق ثقل كبير".