10 سنوات مرت على رحيل ثابت البطل حارس مرمى المنتخب المصري والنادي الأهلي السابق، وأحد أنجح مديري الكرة في تاريخ القلعة الحمراء.

ويعد ثابت البطل أحد أبرز رموز الوفاء والانتماء في الكرة المصرية، خاصة بعدما أظهر الأمر في مواقف عدة مع النادي الأهلي.

وتوفي ثابت البطل في 14 فبراير لعام 2005، متأثراً بمرضه بسرطان البنكرياس، بعد يومين فقط أحد أبرز مواقفه التي أظهرت قوة الانتماء لناديه.

وعلى الرغم من مرضه، إلا أن ثابت البطل أصر على التواجد في مباراة الأهلي أمام الزمالك والتي أقيمت يوم 12 فبراير لعام 2005، وانتهت بفوز الأحمر بثلاثية نظيفة.

وأصر البطل على التواجد على مقاعد بدلاء الأهلي في المباراة رغماً عن مرضه، حيث أكتفى بوضع غطاء حول جسده في أحد أشهر لقطات الوفاء في الكرة المصرية.

وبمجرد تسجيل محمد أبو تريكة لهدفه في مرمى الزمالك خلال المباراة، توجه إلى البطل ليقبل رأسه موجهاً له الشكر على تواجده في المباراة رغم مرضه.

وقضى ثابت البطل 17 موسماً مع الأهلي كلاعباً، كما توج بطلاً لكأس أمم أفريقيا 1986 مع المنتخب المصري، قبل أن يتوفى عن عمر يناهز 51 عام.