كشف حسام غالي قائد النادي الأهلي عن الحديث الذي دار بينه وبين مارتن يول المدير الفني الجديد للنادي الأهلي ، بالإضافة إلى كواليس واقعة القاء التيشيرت الشهيرة.

وأعلن النادي الأهلي رسميا عن التعاقد مع مارتن يول لمدة موسم ونصف الموسم.

وكان غالي قد أكد في وقت سابق أن المدرب الهولندي قام بالاتصال به وسأله عدد من الأمور رافضا الافصاح عن ما دار بينهما.

وقال غالي من خلال تصريحات ليالاكورة :" مارتن يول تحدث معي في اتصال هاتفي استفسر عن الحالة الأمنية والأوضاع في مصر بالإضافة إلى طريقة لعب النادي الأهلي".

وأضاف غالي أن يول سيكون مكسبا كبيرا للكرة المصرية ، مشددا أنه من أصحاب الشخصيات الجيدة التي تجيد التعامل النفسي مع اللاعبين.

وعن الخلاف الذي دار بينهما وقت أن كان غالي لاعبا في صفوف توتنهام ، قال قائد الأهلي :" لا توجد مشكلة بيني وبين يول ، لو كان هناك مشكلة لما اتصل بي ليفهم الأوضاع في مصر".

وأكمل :" أعود وأكرر للمرة المليون أنني لم الق القميص في وجه يول ، لكن الكاميرات هي ما اخرجت المشهد بهذا الشكل ، المدرب عقد جلسة معي بعد الواقعة وأكد أن القاء القميص أغضب الجماهير لأنه يعد اهانة ، وأكد لي أنه غير غاضب مني".

جدير بالذكر أن يول سيتولى مقاليد الأمور الفنية في الأهلي بداية من مباراة مصر للمقاصة المقبلة.