أكد المستشار أحمد جلال إبراهيم نائب مجلس إدارة نادي الزمالك بأن البعض استغل أزمة أحمد حسام ميدو المدير الفني السابق للزمالك ومرتضى منصور رئيس النادي لهدم استقرار القلعة البيضاء.

وشهدت الفترة السابقة حرب تصريحات بين أحمد حسام ميدو  ومرتضى منصور علي خلفية إقالة ميدو من منصبه بعد مباراة القمة 111 والتي انتهت لصالح الأهلي بهدفين نظيفين.

وقال أحمد جلال إبراهيم في تصريحات لـ"ياللاكورة" "البعض استغل تلك الأزمة لهدم الإستقرار الذي يتمتع به نادي الزمالك في الوقت الحالي، ولا أعرف لماذا يفعلون ذلك".

وأكمل "مجلس مرتضى حقق انجازات كثيرة، فهل نسيتوا أن الزمالك ابتعد عن البطولات سنوات طويلة، وكان ينافس على الهبوط ثم جاء المجلس الحالي ليحصل الفريق الأبيض تحت قيادته علي بطولتي الدوري وكأس مصر".

وأضاف "ليس هذا فقط بل أصبح الزمالك يضم حالياً مجموعة لاعبين هم الأفضل في الدوري المصري ولا توجد أي مشاكل داخل صفوف الفريق".

وواصل "طالبنا منصور بعدم الرد على ميدو والتركيز فقط علي مساندة الجهاز الفني واللاعبين من أجل الفوز ببطولة الدوري لاسيما وأن الفارق بيننا وبين الأهلي المتصدر ليس كبيراً بل ثلاثة نقاط فقط كما أن مرتضي قال لنا بأنه لن يرد علي ميدو".

واختتم "من يقول بأن مرتضى منصور يتخذ كافة القرارات دون الرجوع لمجلس الإدارة كلام ليس صحيحاً علي الإطلاق فصحيح أنه في بعض الأمور الطارئه يتخذ قرارات بنفسه وهذا حقه بصفته رئيساً للنادي وذو شخصية قوية وهذا لم يغضبنا ولكن معظم القرارات تتخذ بالإجماع".