قلب نابولي تأخره بهدف نظيف إلى فوز ثمين 3 / 1 على كييفو السبت في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإيطالي والتي شهدت أيضا فوز سامبدوريا 3 / صفر على مضيفه فيرونا.

وانتزع نابولي صدارة الدوري الإيطالي مؤقتا بفارق الأهداف فقط أمام يوفنتوس حامل اللقب والذي يستطيع استعادة الصدارة بالفوز أو التعادل مع مضيفه أتالانتا الأحد في مباراة أخرى بنفس المرحلة.

وتقدم كييفو بهدف مبكر للغاية سجله نيكولا ريجوني في الدقيقة الثانية من المباراة ولكن رد نابولي جاء قاسيا بثلاثة أهداف أحرز الأرجنتيني جونزالو هيجوين وفلاد كيركيتش والأسباني خوسيه كاييخون في الدقائق السادسة و38 و70 ليتجمد رصيد كييفو عند 34 نقطة في المركز العاشر.

وأكد سامبدوريا انتفاضته في الدوري الإيطالي بفوز كبير 3 / صفر على مضيفه فيرونا في وقت سابق.

ورفع سامبدوريا رصيده إلى 31 نقطة ليقفز إلى المركز الثاني عشر بعدما حقق انتصاره الثاني على التوالي وهو الثاني فقط له في آخر عشر مباريات خاضها في المسابقة.

وحسم سامبدوريا المباراة تماما في النصف ساعة الأول من اللقاء بثلاثة أهداف أحرزها روبرتو سوريانو قائد الفريق والمهاجم المخضرم أنطونيو كاسانو ولازاروس كريستودبولولوس في الدقائق السادسة و11 و26 وفشلت محاولات فيرونا في تعديل النتيجة ليتجمد رصيد الفريق عند 18 نقطة في المركز العشرين الأخير.

وشارك فابيو كوالياريلا مهاجم سامبدوريا في صناعة الهدفين الأول والثاني كما صنع الهدف الثالث الذي سجله لازاروس في مرمى فريقه السابق.

كما سدد كوالياريلا كرتين أخطأتا المرمى في الدقيقتين 37 و43 فيما أهدر المخضرم لوكا توني هدفا ثمينا لفيرونا في الدقيقة 53.