كتب فريق مانشستر سيتي تاريخاً جديداً لنفسه بعدما تأهل للمرة الأولى في تاريخه إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما حقق الفوز على دينامو كييف ذهاباً (3-1) في كييف وتعادل معه في إنجلترا (0-0) إياباً.

السيتي ينتظر القرعة لمعرفة منافسه المقبل في دور الثمانية ويأمل أن تخدمه الظروف ليواجه منافس أقل صعوبة من أجل التقدم خطوة جديد واستهداف قبل النهائي لأول مرة في تاريخه في البطولة التي يحلم بها منذ سنوات.

ملخص الشوط الأول

بدأت المباراة باستحواذ للفريق السماوي لكنه تعرض لضربة مبكرة بإصابة قائده فينسنت كومباني ومغادرته الملعب في الدقيقة 6 ليحل الفرنسي مانجالا بدلاً منه في دفاع السيتي.

السيتي وصل لمنطقة جزاء ضيفه في الدقيقة 17 بعد عمل جماعي جيد من لاعبيه انتهى بتمريرة من يايا توريه إلى زباليتا في منطقة الجزاء لكن تدخل الدفاع وأبعدها.

وفي الدقيقة 22 تعرض السيتي لضربة أخرى غريبة بخروج قلب الدفاع الثاني أوتاميندي متأثراً بالإصابة ليدخل بدلاً منه ديميكلز ليخسر الفريق السماوي تغييران مبكراً جداً.

من محاولة جديدة كاد أجويرو أن يسجل في الدقيقة 36 بعد انطلاقة في وسط ملعب دينامو كييف وتسديدة كرة قوية لكنها ذهبت بعيدة تماماً عن المرمى بجوار القائم الأيمن إلى ركلة مرمى.

البرازيلي فيرناندينو توغل في وسط ملعب الضيوف في الدقيقة 45 ووصل لمنطقة الجزاء ليمرر إلى الأسباني ديفيد سيلفا في منطقة الجزاء لكن الكرة ذهبت للحارس قبل أن يحولها ديفيد للشباك.

ملخص الشوط الثاني

بعد محاولات واستحواذ حصل السيتي على فرصة للتسجيل في الدقيقة 57 بعدما احتسب الحكم ركلة ثابتة على حدود منطقة جزاء كييف لكن يايا توريه سدد الكرة بعيداً عن المرمى.

القائم منع هدف محقق لمانشستر سيتي في الدقيقة 62 بعد تمريرة من يايا توريه إلى نافاس الذي سدد في القائم قبل أن تعود الكرة للدفاع ليشتتها إلى ركنية لم يستفد منها السماوي.

ومن هجمة منظمة كاد السيتي أن يتقدم في الدقيقة 73 بعد تمريرة من سيلفا على اليمين إلى نافاس الذي لعب عرضية للخلف على حافة منطقة الجزاء لتجد يايا توريه الذي سدد كرة قوية لكنها في منتصف المرمى بأحضان الحارس.

دينامو كييف فاجئ السيتي بهجمة خطيرة للغاية في الدقيقة 87 بعرضية أرضية في منطقة الجزاء سقط خلالها يارمولينكو مطالباً بركلة جزاء وسط تجاهل الحكم ليسدد زميله الكرة باتجاه المرمى لكن أنقذها هارت بنجاح لينتهي بعدها اللقاء سلبياً ويتأهل السيتي.