اعتبر محمود الشامي عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس لجنة شئون اللاعبين أن الخطاب الذي أرسله الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى نظيره المصري محزن لأنه يحمل تهديداً.

وفي تصريحات تلفزيونية قال الشامي: "تهديد الفيفا أمر يحزّن، خاصة أن الاستثناء الذي حصلنا عليه حصلت عليه دول أفريقية قليلة جداً من بينها الصومال وبوروندي ورواندا وليبيا".

الشامي تابع تصريحاته قائلاً: "نحن لسنا متأخرين، لقد أنهينا الأوراق اللازمة لاعتماد دوري المحترفين الذي يريده الفيفا، ولكننا ننظر إقرار قانون من أجل الاعتماد".

وعن رد الاتحاد قال الشامي: "قمنا بالرد على الاتحاد الدولي بأن خطتنا الحالية هي انتظار الجمعية العمومية يوم 2 أبريل المقبل من أجل اعتماد ملف 18 نادي مشارك في دوري المحترفين وإرساله للاتحادين الأفريقي والدولي لاستخراج الرخصة فيما بعد".

على جانب أخر أكد الشامي على أن اتحاد الكرة كان قد أرسل للاتحاد الأفريقي لكرة القدم أن الأندية المصرية ستلعب في دوري الـ32، والـ16 في البطولات الأفريقية بدون جماهير.