أوضح مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك حقيقة حصوله على حكم قضائي يعيد له عضويته في النادي الأهلي.

وكانت أخبار يوم الأثنين قد أفادت بأن رئيس نادي الزمالك قد حصل على حكم قضائي يفيد بأحقيته في العودة للعضوية العاملة في النادي الأهلي بعد صراع في ساحات القضاء منذ عام 2005 وقت أن صدر قرار من الأهلي بشطب عضويته لإهانة رموز القلعة الحمراء.

وقال مرتضى منصور في تصريحات اليوم الثلاثاء نقلها مراسل يالاكورة ، أن ما يتردد عن حصوله على حكم قضائي بعودته لعضوية النادي الأهلي غير صحيح مشددا أن هذا الملف قد تم إغلاقه.

وأضاف منصور :" حصلت على حكم قضائي يوم 17 مارس 2007 من محكمة القضاء الإداري برفض شطب عضويتي ومنذ هذا الوقت والموضوع انتهى ولم يتم رفع دعوى".

وتطرق منصور للدفاع عن محمود طاهر رئيس النادي الأهلي حيث قال :" هناك من يحاول أن يدخل محمود طاهر في صراعات ويؤكد أنه فاشل بخسارته دعوى قضائية أمامي ، أعود وأؤكد أن هذا الموضوع منتهي منذ 2007 ، ومنذ ذلك الوقت لم أدخل النادي الأهلي أنا أو أسرتي ولم أسدد الاشتراكات".

واختتم:" أرجو أن يتفهم البعض الوضع ، هناك من يحاول أن يظهر المواقف التي يخسرها طاهر أمام مرتضى لتوضيح أنه لا يصلح للنادي الأهلي".