رفض محمد عبد الشافي الظهير الأيسر لفريق أهلي جدة السعودي التقارير التي تربطه الآن بالعودة لنادي الزمالك رداً على عدم التزام فريقه السعودي بدفع أقساط انتقاله لصفوفه إلى نادي الزمالك.

وفي تصريحات لمراسل يالاكورة قال عبد الشافي: "الأزمة الدائرة بين الزمالك وأهلي جدة بخصوص أموال انتقالي هي أزمة إدارية لا علاقة لي بها، أنا لاعب في الفريق السعودي وعقدي ممتد لعامين".

وواصل عبد الشافي تصريحاته قائلاً: "مستمر مع أهلي جدة حتى نهاية عقدي ولن أعود للزمالك بسبب أزمة المستحقات المتأخرة مثلما يتردد حالياً، لأنه أمر يخص إدارات الناديين مثلما أشرت".

الزمالك كان قد صعّد الأمر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم وتقدم بشكوى ضد أهلي جدة يطلب خلالها الحصول على مبلغ مليون و300 ألف دولار باقي مستحقاته من صفقة بيع محمد عبد الشافي.

وأنهى عبد الشافي قائلاً: "الزمالك غاضب من أهلي جدة بسبب تأخير المستحقات، لكن عندما كنت لاعباً في الزمالك لم يسدد النادي أيضاً المستحقات في موعدها لنادي غزل المحلة ورغم هذا لم أعد لفريقي القديم واستكلمت عقدي مع الزمالك".