وافق الاتحاد الأسيوي لكرة القدم الاثنين على اعتماد الملاعب المحايدة المقترحة من قبل اتحاد الكرة السعودي للعب أمام الأندية الإيرانية بدوري أبطال آسيا بعد أن أدى قرار الحكومة السعودية بقطع العلاقات السياسية مع إيران إلى امتناع الفرق المشاركة بدوري أبطال آسيا وهي الهلال والنصر والاتحاد عن اللعب بإيران وطلب الموافقة على نقل المباريات لملاعب محايدة.

واختار اتحاد الكرة السعودي ملاعب قطر للقاءات فريقي الهلال والاتحاد بينما اختار الامارات للقاءات فريق النصر واعتمد الاتحاد الاسيوي رسميا اختيارات الأندية السعودية في خطاب تلقاه الاتحاد الاثنين.

وينتظر ان يعلن الاتحاد الأسيوي خلال اليومين القادمين قراره النهائي بشأن اقتراح الاتحاد الإيراني للملاعب المحايدة بعد ان طلب الاخير مهلة حتى بعد غد الأربعاء لتحديد موقفه متعللا بالانشغال باحتفالات عيد النيروز بإيران (رأس السنة الفارسية) ويتجه الإيرانيون لاختيار سلطنة عمان او اوزبكستان كخيار محايد وتبدو فرصة اختيار عمان الأقوى.