يفضل الصقر أحمد حسن قائد منتخب مصر السابق الدفع في مباراة مصر ونيجيريا بالثنائي حسام غالي ورمضان صبحي علي حساب عبدالله السعيد ومحمود حسن "تريزيجيه" وطالب في الوقت ذاته بزيادة مفاتيح اللعب.

ويستضيف منتخب مصر نظيره النيجيري يوم الثلاثاء ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية التي ستقام في الجابون عام 2017.

وقال الصقر في تصريحات "يالاكورة" "نتيجة التعادل مع نيجيريا علي ملعبهم أراها جيدة، خاصة وأنها جعلت الفراعنة تواصل تصدرها للمجموعة وبالنسبة لمستوي اللاعبين في المباراة فلم يكن سيئاً أو جيداً بل كان معقولاً رغم أن المنافس لم يكن بالقوة التي كنا نتوقعها".

وتابع "كوبر خاض المباراة بتوازن واحترم المنافس ولكن المشكلة كلها أن هذا الإحترام طال زياده عن حده فكان من الممكن أن نظهر خلال الشوط الثاني بمستوي أفضل مما ظهر عليه اللاعبين".

وواصل "يجب في مباراة الإياب التي ستقام علي ستاد برج العرب أن يكون لدي كوبر مفاتيح لعب كثيرة بجانب محمد صلاح خاصة وأن مشكلتنا في مباراة الذهاب أن كل تركيز اللاعبين كان منصب فقط في أن صلاح هو مفتاح اللعب الوحيد فهذا لا يصح مع منتخب كبير باسم وهيبة مصر".

وأضاف "أري من وجهة نظري بأنه الأفضل أن يكون حسام غالي متواجد في التشكيل الأساسي لمباراة العودة علي حساب عبدالله السعيد ومنح محمد النني الحرية الكاملة في الملعب وأفضل الدفع أيضاً برمضان صبحي علي حساب محمود تريزيجيه خاصة وأن الأخير بعيداً منذ فترة عن المشاركة كما أن هناك تجانس كامل بين رمضان صبحي وباقي زملائه اللاعبين".

وأكد الصقر "إذا أراد كوبر تأمين الدفاع والإعتماد علي الهجمات المرتدة فعليه الدفع بحمادة طلبة أما إذا أراد الهجوم عليه الدفع بصبري رحيل في الجبهة اليسري".

وأتم "اتمنى أن يكون هناك روح عند اللاعبين وجراءة في مباراة الإياب وتدارك الأخطاء الدفاعية التي ارتكبوها في مباراة الذهاب خاصة وأن المنتخب النيجيري لديه سرعات في الخط الهجومي".