قام مرتضى منصور رئيس الزمالك بتعنيف لاعبي الفريق خلال جلسة الثلاثاء في مقر النادي، مؤكدا لهم على أن الدوري والكأس مازالوا في المتناول فقط في حاجة للاعبين رجال.

وكان منصور قد اجتمع بلاعبي الزمالك من أجل الحديث معهم حول الخسارة الأخيرة من الإسماعيلي بهدف نظيف في الدوري.

وأشار منصور في تصريحات ابرزها الموقع الرسمي لنادي الزمالك "انظروا للدوري والكأس، فاكرينهم، أم هذا تاريخ وانتهى، اريد رجالة في الملعب، الدوري والكأس مازالا في الملعب، فارق الـ9 نقاط ليس ببعيد".

وأضاف منصور "الاهلي ليس افضل منكم، الزمالك به لاعبين افضل، لا علاقة لكم بالأمور التحكيمية، أنا قادر على الحفاظ على حقوق النادي، دافعوا عن شرفكم ولون القميص، قاتلوا في الملعب من أجل الدوري والكأس، مازال التتويج بأيديكم".

وأكمل قائلا "لن اسمح بالهزار والدلع في النادي مرة أخرى، من يريد فعل هذا فليذهب لبيته، من سيقوم بالتشويح لزميله او شتمه او شتم مدربه وانتقاده سوف اقوم بإيقافه حتى نهاية عقده، لن يلعب كرة قدم مجددا".

وأكد رئيس الزمالك "لو لاعب وجد نفسه خارج التشكيل عليه أن لا يتكلم او ينتقد مدربه، لن اسمح بوجود ظلم في الفريق والمدرب صاحب الشخصية الضعيفة لن يستمر معنا، لكن ماكليش مستمر في منصبه ولن يرحل".

واختتم تصريحاته "لن اسمح للاعب بأن يحصل على بطاقات وهمية، لن اسمح بالدلع مرة اخرى، لاعب لا يمرر لزميله او بدون روح لن يستمر معنا، واذا وجد أحد نفسه غير قادر على أن يكون من الرجال في الملعب عليه أن يعتذر".

لمشاهدة الفيديو.. اضغط هنا