حصل ممدوح عباس رئيس نادي الزمالك السابق على حكم نهائي من محكمة استئاف عالى القاهرة فى القضية رقم 1719 لسنة 2014 يلزم مجلس الإدارة الحالي برئاسة مرتضى منصور بسداد مبلغ 250 ألف جنيه لصالحه.

وأفاد مراسل يالاكورة أن أحداث تلك الواقعة بدأت عندما كان ممدوح عباس رئيسا لنادى الزمالك ، حيث وقع على شيكين للنادى الاسماعيلى بقيمة 250 الف جنيه نظير مستحقات النادى في صفقة بيع اللاعب أحمد علي.

وطلب الإسماعيلي من الزمالك دفع الشيكات بعد رحيل ممدوح عباس عن رئاسة النادي، ورفض مجلس الإدارة برئاسة مرتضى منصور دفع المبلغ وهو ما دفع عباس لسداد المستحقات من حساباته الشخصى لتجاوز الموقف القانونى.

وحرك عباس بعد ذلك دعوى ضد ادارة النادى طالب فيها بسداد تلك الاموال ، وبالفعل قضت المحكمة نهائيا اليوم بأحقيته والزام إدارة نادى الزمالك الحالية دفع 250 الف جنيه لعباس.

وأوضح عباس في وقت سابق أن مسألة رفع دعوة قضائية من أجل الحصول على أمواله التي أقرضها للزمالك ليس بالأمر الجديد حيث أن مرتضى منصور سبق أن رفع دعوة قضائية لاسترداد مبلغ 2 مليون جنيه كان قد أقرضهم للنادي.