بلغ إشبيلية الإسباني نصف نهائي الدوري الأوروبي بعد ملحمة قوية مع مواطنه أتلتيك بلباو شهدها ملعب رامون سانشيز بيثخوان في إياب ربع نهائي البطولة، وانتهت بركلات الجزاء الترجيحية 5-4.

بدأت المباراة بأفضلية نسبية لإشبيلية الذي سيطر لاعبوه على مجريات الأمور ومارسوا الضغط العالي على أتلتيك بلباو الذي كانت هجماته قليلة وبلا خطورة حقيقية على مرمى أصحاب الأرض لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي (ق57) يفاجئ أريتس أدوريز مهاجم أثلتيك بلباو الجميع بهدف رائع حينما تهيأت له الكرة في الجبهة اليسرى ليتلاعب بدفاع إشبيلية ويسدد الكرة قوية في الزاوية الضيقة على يمين دابيد سوريا حارس أصحاب الأرض الذي يتصدى لها لكن الكرة تصطدم بيده وتسكن المرمى.

ويرد إشبيلية فورا بهجمة مرتدة سريعة يقودها فيتولو الذي يمرر الكرة إلى جريجورتس كريتشوفياك في الناحية اليمنى لينطلق الأخير ويمرر الكرة بالعرض إلى داخل منطقة جزاء لتجد كيفن جاميرو الذي يقتنصها وسط حراسة الدفاع ويودعها داخل مرمى أثلتيك بلباو (ق59).

ويبقي أنلتيك على آماله في التأهل لنصف النهائي بهدف ثان (ق80) حينما يرفع بينات كرة عالية من الجبهة اليسرى لمنطقة جزاء إشبيلية ينقض عليها المخضرم راؤول جارسيا أعلى من الجميع ويضعها من أعلى لتعانق شباك الفريق الأندلسي.

ويحتكم الفريقان إلى الوقت الإضافي بعد أن أصبح إجمالي مجموع المباراتين 3-3 ، لم يشهد تسجيل أهداف جديدة ليحتكما إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت لإشبيلية في النهاية.