برر نصر عزام المستشار القانوني لنادي الزمالك استخدام مصطلح "حرب أهلية" في خطاب النادي الأبيض للمحكمة الرياضية الدولية نظراً لوجود نفس المصطلح في حالة مصرية مشابهة قامت خلالها المحكمة بذكر نفس المصطلح.

عزام صرح لقناة "إل تي سي " قائلاً: "في حالة مصرية بين المدرب ماكيدا والاتحاد السكندري استندت المحكمة الرياضية في حكمها إلى مصطلح حرب أهلية قبل أن تصدر الحكم، وبالتالي نادي الزمالك ليس هو من قال أن مصر بها حرب أهلية".

وواصل عزام قائلاً: "استندنا لوجود ظروف قهرية في مصر مثل 30 يونيه وحادثة بورسعيد وإلغاء النشاط مرتين ما تسبب في تخفيض قيمة عقود اللاعبين، وتجميد كرة القدم في مصر بعد أحداث بورسعيد لمدة عام تقريباً".

المستشار القانوني للزمالك أنهى قائلاً: "تقدمنا بطلب رسمي للمحكمة الرياضية الدولية بإيقاف طلبنا لهم من أجل التفاوض مع اللاعبين الذين يطالبون بمستحقاتهم، لكن مع رفض اللاعبين التفاوض قمنا بالرد رسمياً على المحكمة الدولية وشرحنا الأسباب القهرية التي ذكرتها".