صرح رمضان صبحي لاعب الأهلي بأنه يتمنى تكرار سيناريو كأس مصر عام 2003 للقيام بدور شادي محمد، حين لعب كحارس مرمى في المباراة النهائية أمام المقاولون العرب.

ولعب شادي محمد مدافع الأهلي آنذاك دور حارس المرمى بعد إصابة أمير عبد الحميد خلال المباراة عقب انتهاء التغييرات الثلاثة.

وقال رمضان في تصريحاته لمراسل يالاكورة أن السر في ظهوره حارسا للمرمي في تدريبات الأهلي هو حبه في خوض تدريبات الحراس و التأهيل لها وتطوير نفسه علي حراسة المرمي يوما تلو الأخر.

وأكد رمضان أنه يتمني تكرار أزمة حراسة المرمي التي مر بها الأهلي في 2003 بنهائي كأس مصر، والتي قادت شادي محمد للوقوف حارسا للمرمي.

كما تابع الحديث ضاحكا :"بغض النظر عما ستقودني إليه النتيجة فإنني أتمني أن أخوض هذه التجربة يوما ما."

وظهر رمضان صبحي في دور حارس المرمى أكثر من مرة خلال الفترة الماضية، تحت قيادة مدرب الحراس طارق سليمان.

لمشاهدة تدريبات رمضان صبحي كحارس مرمى.. اضغط هنا