أكد الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لليفربول الإنجليزي، اليوم الأربعاء أن مواطنه إيمري كان تعافى من الإصابة التي كان يعاني منها وأصبح جاهزا للمشاركة مع الفريق في مباراته الهامة غدا الخميس في إياب نصف نهائي دوري أوروبا لكرة القدم أمام فياريال الإسباني على ملعب "آنفيلد رود" معقل الريدز.

وأصيب كان، 22 عاما، في أربطة الركبة يوم 14 أبريل المنصرم خلال مباراة إياب ربع نهائي اليوروبا ليج أمام بروسيا دورتموند والتي انتهت بفوز درامي للفريق الإنجليزي بنتيجة (4-3) والتأهل لنصف النهائي.

وانضم لاعب الوسط الدولي لتدريبات الريدز أمس الثلاثاء وسيكون ضمن قائمة الفريق التي تستعد لخوض المباراة الهامة أمام "الغواصات الصفراء".

وقال كلوب خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة الغد "إيمري أصبح جاهزا للعودة إلى الفريق، الأمر بات مؤكدا. أما بالنسبة لباقي (اللاعبين)، فعلينا الانتظار قليلا".

وبهذا يصبح كان هو اللاعب الوحيد في قائمة مصابي ليفربول الذي استطاع أن يتعافى من إصابته في الوقت المناسب، بينما لم يتعافى الرباعي جوردان هندرسون وجو جوميز وداني إنجز وديفوك أوريجي من إصاباتهم المختلفة وسيغيبوا عن المباراة.

وقال في هذا الصدد "هندو (يقصد هندرسون) في طور التعافي، وهو الأمر الجيد بالنسبة للمنتخب الإنجليزي. ولكن بالنسبة لليفربول الأمر لا يعني شيئا، لأن اللاعب لم يستطع المشاركة في التدريبات الجماعية بعد. يجب علينا الانتظار حتى نرى كيف سينتهي الأمر" وأردف "إيمري فقط هو العائد الوحيد للفريق. والبقية لا زالوا مصابين".

يذكر أن مباراة الذهاب التي أقيمت الأسبوع الماضي على ملعب "المادريجال" انتهت بفوز فياريال بهدف نظيف في الدقائق الأخيرة وهو ما يعني حتمية فوز الريدز بفارق هدفين على الأقل من أجل ضمان الصعود للنهائي.