سحق فريق ليفربول ضيفه الأسباني فياريال بنتيجة (3-0) ليتأهل بمجموع المباراتين (3-1) ويصعد للمباراة النهائية التي ستقام في مدينة بازل السويسرية يوم 18 مايو الجاري.

وعلى الجهة الأخرى فاز إشبيلية على فريق شاختار بنتيجة (3-1) في أسبانيا ليتأهل بمجموع المباراتين بنتيجة (5-3) ويصعد لمواجهة صعبة ونارية ضد فريق ليفربول في النهائي.

الشوط الأول

الفريق الأسباني كاد أن يسجل في الدقيقة 5 وكان قريباً من تعقيد الأمور بعد تسديدة من داخل منطقة الجزاء تصدى لها الحارس مينوليه ليبعدها الدفاع بعد ذلك، وبعدها سانتوس أرسل قذيفة مرت فوق العارضة بقليل.

الهدف الأول جاء في الدقيقة 7 لصالح فريق ليفربول بعد عرضية من اليمين إلى اليسار ثم العكس لتصل إلى ستوريدج أمام المرمى ليحولها إلى الشباك معلناً عن هدف أول للأحمر بعد أن لمست الكرة سوريانو.

اللاعب ميلنر مرر كرة إلى لالانا في الدقيقة 13 داخل منطقة الجزاء ليسدد الأخير كرة قوية مرت بجوار القائم بقليل ليضيع الهدف الثاني لليفر.

وبعد محاولات بلا خطورة عاد لوفرين ليهدد من جديد في الدقيقة 31 برأسية لكن الحارس تمكن من الارتقاء بشكل جيد والإمساك بالكرة والعودة بثبات لموقعه.

تقدم ميلنر على الجهة اليسرى في الدقيقة 43 وأرسل عرضية مباغتة لدفاع الفريق الأسباني لكن الدفاع نجح في إبعادها ليستمر تقدم ليفربول بهدف واحد فقط حتى نهاية الشوط الأول.

الشوط الثاني

اللاعب كوتينيو حاول في الدقيقة 48 بتسديدة قوية من الجهة اليسرى لكن حارس فياريال أبعد الكرة بنجاح، وبعدها في الدقيقة 50 سدد ميلنر كرة بيسراه ذهبت سهلة للحارس.

ستوريدج انطلق في الدقيقة 62 على الجهة اليمنى واخترق ليصل لمنطقة جزاء فياريال ويسدد كرة قوية بيمناه تصدى لها الحارس بصعوبة ليبعدها عن شباكه بنجاح.

ستوريدج عاد في الدقيقة 63 ليقابل تمريرة رائعة وصلته في منطقة الجزاء من فيرمينو لينفرد تماماً بالحارس ويسدد إلى شباك الفريق الأسباني معلناً عن هدف ثاني يمنح الأفضلية لفريقه.

ليفربول حصل على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 73 سددها اللاعب كوتينيو في الحائط البشري لتفقد الكرة خطورته وتعود بعدها لحارس الفريق الأسباني.

الهدف الثالث جاء ليؤكد تأهل ليفربول في الدقيقة 82 بعد انطلاقة من فيرمينو على الجهة اليسرى ليمرر كرة عرضية سددها ستوريدج لتصل إلى لالانا الذي حولها لشباك الغواصات الصفراء.

ليفربول كان قريب للغاية من الهدف الرابع في الدقيقة 87 بعد تمريرة من كلاين إلى دانيل ستوريدج الذي انفرد وسدد كرة أرضية أبعدها الحارس لتضيع فرصة الهدف.

اللاعب لالانا راوغ بمهارة كبيرة في منطقة جزاء فياريال في الدقيقة 90+3 وأرسل تسديدة قوية أبعدها الحارس بصعوبة لتتحول إلى ضربة ركنية لم يستفد منها الريدز لينتهي اللقاء بثلاثية تؤهله للنهائي.

لمشاهدة أهداف ليفربول اضغط هنا