أعلن الرئيس الموقوف للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشيل بلاتيني، اليوم الاثنين أنه سيقدم استقالته من منصبه خلال الجمعية العمومية المقبلة للويفا بعد معرفة قرار محكمة التحكيم الرياضي بالإبقاء على عقوبة الإيقاف رغم تخفيضها من ستة إلى أربعة أعوام.

وقال بلاتيني في بيان صدر عقب قليل من إعلان قرار (تاس) "أستقيل من مهامي كرئيس للويفا لاستطيع مواصلة نضالي أمام المحاكم السويسرية وإظهار نزاهتي في هذه القضية".

وفي بيان آخر صدر عبر محامييه قبلها بدقائق، أشار المسئول الموقوف إلى أنه ينوي تقديم استقالته كرئيس للويفا -المنصب الذي تم إيقافه عن ممارسة مهامه "خلال الجمعية العمومية المقبلة للاتحاد"، وأن هذا الأمر من المنتظر أن يتم خلال الأيام المقبلة.

وخلال كونجرس الويفا الذي انعقد في الثالث من مايو الجاري في بودابست (المجر)، تم الإشارة إلى أن الجمعية العامة "العادية" المقبلة ستجري في هلسنكي (فنلندا) خلال 2017 إلا أنه بات من المتوقع أن تقرر اللجنة التنفيذية للاتحاد في 18 مايو الجاري موعدا جديدا لانعقاد الجمعية بهدف اختيار بدل لبلاتيني بشكل رسمي.

وأعرب الفرنسي عن "إحباطه العميق" جراء قرار (تاس) خاصة لأن دفاعه كان يحظى بدعم "العديد من أساتذة القانون السويسري".

وذكر بلاتيني أنه يرى العقوبة "ظلما كبيرا" وأن الإيقاف لمدة أربع سنوات سيمنعه من الترشح في الانتخابات المقبلة لرئاسة (الفيفا).

وحول إمكانية الطعن أمام المحكمة الفيدرالية، قال يفيس فيهرلي، واحد من فريق المحامين التابع للفرنسي إنهم ينتظرون معرفة حيثيات القرار الصادر عن (تاس) لبحث احتمالية اتخاذ هذه الخطوة.

وكانت محكمة التحكيم الرياضي قد قررت اليوم تقليص عقوبة الإيقاف من ستة إلى أربعة أعوام وكذلك الغرامة المفروضة عليه من 80 ألف إلى 60 ألف فرنك سويسري.

وقامت (تاس) في 29 أبريل/نيسان الماضي بالنظر في طعن مقدم من بلاتيني رئيس (ويفا) منذ 2007 حتى تم إيقافه بواسطة لجنة الانضباط بالفيفا في أكتوبر  الماضي لانتهاك اللائحة.

ويستند قرار إيقاف بلاتيني إلى واقعة فساد محتملة ذات صلة بحصوله على 1.8 ملايين يورو من الاتحاد الدولي للعبة في فبراير 2011 بموافقة السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا وقتها في اتفاق مبرم بين المسئولين السابقين في 25 أغسطس 1999.

ووفقا للجنة فإن الاتفاق لم يكن به سند قانوني وتم إيقاف بلاتيني وبلاتر ثماني سنوات، وهي العقوبة التي جرى تخفيفها بواسطة لجنة الاستئناف التابعة للفيفا في فبراير الماضي إلى ستة أعوام في كلا الحالتين.
ولجأ بلاتيني بعد رفض قرار الاستئناف إلى محكمة التحكيم الرياضي التي شرعت في النظر في القضية.