قرر المدرب الهولندي مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي الانفراد بلاعبي الفريق الذين يلعبون على طرفي الملعب من أجل تدريبهم على تنفيذ الكرات العرضية بشكل صحيح.

مراسل يالاكورة تابع المران ونقل اهتمام يول بالثنائي حسين السيد وصبري رحيل لاعبا الجهة اليسرى المكلفان في المباريات بإرسال العرضيات في منطقة الجزاء لزملائهم.

وكذلك أحمد فتحي وباسم علي ومحمد هاني الذين يشغلون مركز الظهير الأيمن، ووجه لهم بعض النصائح من أجل إتقان الكرات العرضية التي لا ينفذها الفريق بشكل جيد في المباريات الأخيرة.

كما قام يول بتخصيص تدريبات للمدافعين على التسديد من خارج منطقة الجزاء في وضع الحركة وكذلك لاعبي الوسط من أجل تدريب اللاعبين على إيجاد حلول لمواجهة التكلات الدفاعية التي يواجهها الفريق في الدوري المصري.

أما ليندمان مدرب الأحمال فقام برفع الأحمال البدنية على اللاعبين بلا استثناء من أجل الوصول لأعلى مستوى من اللياقة البدنية للاعبي الفريق الذي خسر في الدقيقة الأخيرة أمام وادي دجلة في المباراة السابقة له بالدوري.