اعتبر مارتن يول المدير الفني للنادي الأهلي أن مباراة فريقه ضد المقاولون العرب في الجولة 30 من مسابقة الدوري المصري انتهت بعد الطرد الذي تعرض له اثنين من لاعبي الفريق الأصفر بعد هدف إيفونا الأول.

وفي المؤتمر الصحفي بعد المباراة قال مارتن: "المباراة انتهت بعد طرد اثنين من لاعبي المقاولون، إحساسي لم يكن جيداً بهذا الطرد، كان الأمر عكسياً بالنسبة لي وهذا لم يسعدني".

الأهلي واجه فريق المقاولون العرب منقوصاً من اثنين من لاعبيه بسبب الطرد، لكن الفريق الأحمر أكمل المباراة وفاز بنتيجة (3-0) ليحصد 3 نقاط جديدة تقربه أكثر من استعادة الدرع.

وأضاف مارتن يول قائلاً: "شخصيتي وشخصية النادي الأهلي منعتنا من تسجيل المزيد من الأهداف في فريق المقاولون، اللعب ضد فريق منقوص يمنعنا من تقديم الإبداع الذي نقدمه، فنحن فريق قوي وأظهرنا هذا في أول 20 دقيقة".

وأنهى مارتن يول قائلاً: "في النهاية حققنا الهدف من المباراة وحافظنا على فارق النقاط الثمانية مع المنافس، وصعبنا الأمور على المنافسين، ولذلك لم نرد تسجيل أهداف أخرى بعد الهدف الثالث".