بدأت فرق دوري أبطال افريقيا الإعداد لبدء غمار دور المجموعات في البطولة الأهم على صعيد الأندية في القارة السمراء.

وكانت قرعة دور المجموعات في دوري أبطال افريقيا قد أوقعت فريق الأهلي في المجموعة الأولى مع زيسكو الزامبي وأسيك أبيدجان والوداد المغربي.

وستكون أول مباريات الأهلي في دور المجموعات أمام زيسكو في زامبيا وذلك في أحد أيام 17 أو 18 أو 19 من الشهر المقبل.

ويعد فريق زيسكو من الفرق الواعدة في دوري أبطال افريقيا وصعد إلى دور المجموعات على حساب الملعب المالي والذي اعتادت الجماهير مشاهدته في دوري الأبطال.

خلال السطور المقبلة لن نتحدث عن زيسكو بل عن جورج لواندامينا المدير الفني والعقل المدبر للفريق الزامبي.

ولد جورج في عام 1963 وكان يلعب كمدافع في عدة فرق مثل موتوندو ستارز كما لعب لصفوف موفيوليرا بلاكبول واختتم مشواره في صفوف موفيوليرا واندرز في عام 1995.

كما أنه دافع عن الوان المنتخب الزامبي في الفترة من 1987 وحتى عام 1989.

ودرب جورج عدد من الفرق أبرزها جرين بافلوز بالإضافة إلى عمله مدرب مؤقت لزامبيا في 2010 كما أنه يتولى في الوقت الحالي تدريب منتخب زامبيا الوطني وفريق زيسكو.


نشأة صعبة

اكتشفت والدة جورج حبه الكبير لكرة القدم وكانت دائما من تقدم له الدعم حتى يصبح لاعب كرة قدم ، لكن الرياح جاءت بما لا تشتهي السفن عندما مات والده وقت أن كان هو في العاشرة من عمره.

وانتقل جورج للعيش مع عمته والتي اودعته احدى المدراس والتي اكٌتشفت فيها موهبته الكبيرة كلاعب كرة .

لكن فقر جورج وعمته حال دون اتمامه التعليم ليتوقف عن مشواره الدراسي لمدة عامين ، لكن إصراره على مواصلة مشواره الدراسي كان اقوى من فقره ، فخرج وعمل حتى تمكن من توفير نفقات تعليمه وعاد إلى الدراسة وانهى دراسته كما أراد دائما.


المنقذ

حصل جورج على دورات تدريبية في المانيا وهولندا ، وتولى تدريب منتخب زامبيا تحت عشرين عاما ، كما أنه تولى منصب المدرب المساعد في زامبيا عام 2005 وقت أن كوان كالوشا بواليا مديرا فنيا.

وعمل مساعدا لهيرفي رينار ، وحدثت أزمة بين الاتحاد الزامبي لكرة القدم وبين المدرب الفرنسي وتم تعيين جورج في منصب المدير الفني لينقذ الفريق قبل احدى المباريات الودية والتي كانت أمام جنوب افريقيا ، كما أنه عاد وانقذ المنتخب في 2015 عندما قبل مهمة تدريب الرصاصات النحاسية 2015 بعد اقالة المدرب هونور جانزا.

الدجاجة

ويعرف المدرب جورج لواندامينا باسم "الدجاجة" وذلك يعود لشخصية في التليفزيون الزامبي كانت تدعى جورج وكان يعمل منسق لمباريات مصارعة الديوك قبل أن يتم تسمية جورج المدرب بهذا الاسم.

للتواصل مع الكاتب عبر تويتر اضغط هنا