استبعد قائد ريال مدريد الإسباني، سرخيو راموس، اعتبار خسارة الفريق لنهائي دوري الأبطال لكرة القدم أمام مواطنه أتلتيكو مدريد غدا السبت على ملعب "سان سيرو" بمدينة ميلانو الإيطالية "فشلا" ولكنه قال إنه اذا ما حدث هذا فإن الأمر سيكون "فرصة مهدرة".

وقال راموس خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة "خسارة لقب لا تعتبر فشلا، ولكنها ستكون فرصة مهدرة. عانينا كثيرا من أجل بلوغ النهائي، ونريد الاستمتاع بهذه اللحظة".

ودافع راموس عن مسيرة الفريق في دوري الأبطال حتى بلوغ المباراة النهائية، في الوقت الذي أعرب فيه عن ضيقه من سماع أن مشوار الأتلتي كان أصعب بكثير.

وقال في هذا الصدد "الفريق عاني كثيرا من أجل الوصول لهذه المباراة. يبدو أن الكثيرين يرون أن مسيرتنا كانت أسهل ولكننا نسعى لهدف وحيد ونحن على بعد خطوة من تحقيقه. سنبذل أقصى ما لدينا من أجل محاوله تحقيقه".

ورفض راموس الاستشهاد بما حدث في نهائي لشبونة منذ عامين أمام نفس الفريق، حتى لا يتم تشتيت ذهن اللاعبين عن مباراة الغد، ولكنه أوضح أن سيناريو المباراة والطريقة التي عاد بها الفريق في الدقيقة الأخيرة، ستجعلهما بالتأكيد يحاولوا تكرار الأمر.

وأوضح "هذا لن يغير من الأمر شيئا بالنسبة لنا. الأمور تحدث بشكل قدري. طوينا صفحة هذه المباراة ولا نريد أن نتذكر أشياء ونحن مقبلون على مباراة نهائية. بالتأكيد لدي ذكرى طيبة مع اللقاء، وإذا ما كان هناك سيناريو لفيلم، فسيكون على هذا النحو. الآن نحن بصدد نهائي آخر وكأننا لم نفز من قبل بأي لقب، بنفس الطموح والعزيمة".

وأكد راموس على أن مباراة الغد ستكون متكافئة "نعلم جيدا ما يريده زيزو (زين الدين زيدان) من الفريق. وعلينا تنفيذه عن طريق العمل بجهد كبير وارتكاب أقل عدد من الأخطاء لأن هذه المباريات يتم حسمها بتفاصيل صغيرة. إذا ما كنا في يومنا، أنا متأكد من أننا سنفوز".

وعن "الروخيبلانكوس"، منافسهم في مباراة الغد، قال "أتلتيكو بإمكانه معاقبتك على اللحظة الوحيدة التي فقدت فيها تركيزك، والأمر يتطلب منك مزيدا من التركيز في كل لعبة، ولاسيما في الكرات الثابتة. ويمكنك خسارة أي مباراة بفضل الإمكانيات التي يتمتع بها لاعبيه".