قال مصدر في مجلس إدارة نادي المصري أن النادي تلقى خطابا من جانب احدى المحاكم يؤكد منع الفريق من خوض المباريات على ملعب بورسعيد.

وأضاف المصدر الذي رفض ذكر اسمه من خلال تصريحات لمراسل يالاكورة أن عقوبة الفيفا انتهت يوم 24 من الشهر الماضي لكن احدى المحاكم أكدت منع الفريق من خوض أي مباريات على استاد بورسعيد.

وأكمل المصدر أن المحكمة اشترطت أن يتم صدور حكم نهائي في القضية المعروفة اعلاميا بمجزرة بورسعيد والتي راح ضحيتها 72 من جمهور الأهلي من أجل العودة لخوض المواجهات على أرضية هذا الميدان.

ويخوض المصري مبارياته هذا الموسم على ملعب الإسماعيلي فيما عاد مباراتي الأهلي والتي جرت الأولى على ملعب برج العرب فيما لم يخض الفريقان مباراة الدور الثاني.