لم يجد البلجيكي فينسنت كومباني قائد فريق مانشستر سيتي الإنجليزي ومنتخب بلاده أفضل من تحليل مباريات بطولة كأس الأمم الأوروبية 2016 في هذه الفترة التي يجلس خلالها في منزله بعيداً عن الملاعب والمعسكرات.

المدافع البلجيكي يغيب عن منتخب بلاده في البطولة بسبب الإصابة التي ضربته في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في مباراة مانشستر سيتي ضد ريال مدريد الفائز باللقب في استاد سنتياجو برنابيو.

كومباني قرر أن ينضم لفريق عمل شبكة " بي بي سي" ليقوم بتحليل مباريات اليورو عبر الشاشات في تجربة جديدة لقائد فريق مانشستر سيتي الذي ينتظر الشفاء من الإصابة لبدأ الاستعدادات الموسم الجديد مع مدرب فريقه الجديد جوارديولا.

قائد الفريق السماوي علق على هذه التجربة قائلاً: "العمل في شبكة بي بي سي لتحليل مباريات اليورو هو أفضل شيء يمكن فعله في هذه الفترة التي أشعر خلالها بالإحباط للغياب عن البطولة".

يذكر أن التقارير الإنجليزية تشير إلى أن كومباني هو واحد من بين لاعبين قلائل سيعتمد عليهم جوارديولا في الموسم الجديد بينما سيقوم بالاستغناء عن معظم لاعبي الفريق في إطار خطته لبناء فريق بإمكانه تحقيق لقب دوري الأبطال.