فتح اليكس ماكليش المدير الفني السابق لفريق الزمالك النار على رئيس النادي مرتضى منصور ، مؤكدا أن الأخير لم يملك الرجولة الكافية لمواجهته.

وقرر مرتضى منصور الإطاحة بماكليش من تدريب الزمالك بعد 65 يوم قضاها على رأس العارضة الفنية للابيض.

وسن ماكليش رماح نقده صوب مرتضى منصور من خلال حوار مطول مع صحفية ديلي ريكورد.


التصريح الأول : مرتضى نكث الوعد

أكد اليكس ماكليش أنه كان سعيدا بتجربته التي خاضها مع الزمالك في مصر ، لكنه شدد أنه شعر بالإحباط بسبب الطريقة التي انتهت بها الأمور.

وأضاف :" شعرت بالإحباط لأن رئيس الزمالك نكث وعده فيما يخص المستحقات المالية لطاقمي المعاون".


التصريح الثاني : يتدخل في التشكيل


اعترف ماكليش بأن مرتضى منصور رئيس النادي يتدخل في التشكيل الخاص بالفريق.

وقال المدرب :" لقد كان جيدا في البداية ، ووعد بعدم التدخل في التشكيل ، لكنه لم يتمالك نفسه ، بعد عدة أسابيع قررت المحافظة على التشكيل لأننا كنا نكسب ، وعندما تكسب المباريات لا يجب عليك أن تغير الكثير وهو ما حدث مع فريق مثل ليستر سيتي".

وأضاف :" مرتضى بدأ يخبرني أننا نخسر من القيمة المالية لعدد من اللاعبين لأنني لا أدفع بهم".

وأكمل :" أخبرني أنه يجب أن اعتمد على هذه الأسماء التي يريدها ، وأخبرته هل لو أشركت هذه العناصر وخسرت هل تضمن لي أنك لن تقيلني من الإدارة الفنية للفريق ؟ ورفض الاجابة علي".

وواصل :" لم يملك الرجولة الكافية ليواجهني ، لكنه استخدم اصدقائه الذين اخبروني أن اختار لاعبين بعينهم".


التصريح الثالث : لا يملك الرجولة الكافية

وأكمل :" رجال مرتضى منصور كانوا يطلبون مني الدفع بلاعبين بعينهم ، واخبرتهم أنني لست مشبوها لأقوم بذلك ، وأنا ذلك سوف يقلل من مصداقيتي كمدرب امام العناصر التي تشارك لو اسقطتهم من حساباتي".

وأردف :" أخبرتهم لو أرادو أن ينهوا عقدي فليفعلوا ، لأنني لن أقوم بما تطلبوه مني".


التصريح الرابع : الاجتماع بعد بجاية

قال ماكليش :" نجحنا في الفوز على بجاية بهدفين دون رد في القاهرة ، بعد المباراة طلبوا مني أن أذهب لمقابلة رئيس النادي".

واختتم :" ظننت أنه سعيد بالفوز وسيخبرني بشأن المستحقات المتأخرة ، إلا أنني وجدته يخبرني لماذا تشرك هؤلاء ولا تشرك هؤلاء ؟ وقتها شعرت أنني لم أفز في أي مباراة".