يحل المنتخب المصري في الثالثة عصر اليوم السبت ضيفاً على ملعب الاستاد الوطني بدار السلام، لمواجهة نظيره التنزاني في الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة لبطولة الأمم الإفريقية 2017 بالجابون.

وتعد هذه المباراة الأخيرة للمنتخب في المجموعة السابعة، بعد انسحاب المنتخب التشادي وإلغاء نتتائج مبارياته.

ويتصدر المنتخب جدول ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط، بينما يحتل الفريق التنزاني المركز الأخير برصيد نقطة واحدة.

ويسعى المنتخب لتحقيق 3 أهداف خلال المباراة، حيث يسعى لمواصلة نتائجه الإيجابية دون هزائم منذ تولى الأرجنتيني هيكتور كوبر مهمة تدريب الفريق.

كما يسعى المنتخب لتحقيق الفوز وضمان العودة من جديد للمشاركة في بطولة كأس الأمم الإفريقية الذي حصد لقبها ثلاثة مرات متتالية، قبل أن يغيب عن الدورات الثلاث الأخيرة.

ويكفي المنتخب الخسارة بفارق هدفين أمام تنزانيا لحسم التأهل رسميا.

ويهدف المنتخب ايضا لتحقيق الفوز للحفاظ على تصنيفه الافريقي قبل ايام من صدور تصنيف الفيفا للمنتخبات الافريقية، والذي سيتم اعتماده لتقسيم الفرق قبل قرعة التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018.

وقال هاني ابو ريدة عضو المكتبين الدولي والافريقي لكرة القدم أن الفوز يضمن بقاء المنتخب في المركز الخامس.

ويعاني هيكتور كوبر من اصابة لاعبه أحمد حجازي وعدم اكتمال شفاءه.

ويعول المنتخب على نجمه الخطير محمد صلاح جناح فريق روما الإيطالي ومحمد النني لاعب وسط الملعب بفريق ارسنال الانجليزي وأحمد حسن (كوكا) مهاجم سبورتنج براجا البرتغالي ومحمود حسن (تريزيجيه) لاعب اندرلخت البلجيكي، بالإضافة إلى الحارس المخضرم عصام الحضري الذي من المرجح أن يعود لحراسة عرين الفريق في اللقاء عقب استبعاد شريف إكرامي حارس مرمى الأهلي للإصابة.

ويدير المباراة طاقم حكام من الجابون بقيادة اريك أحمد ارناود ويراقبها السوداني طارق عطا.