أرسل نادي ستوك سيتي الإنجليزي عرضاً رسمياً للنادي الأهلي يطلب خلاله التعاقد مع اللاعب رمضان صبحي جناح الأحمر ومنتخب مصر خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وعلم يالاكورة، بأن ستوك سيتي يرغب في إتمام الاتفاق مع الأهلي لضم رمضان صبحي في أسرع وقت ممكن، من أجل إنهاء أزمة الحصول على تصريح العمل الخاص باللاعب قبل بداية الاستعداد للموسم الجديد من البريميرليج.

وتظل عدد المباريات الدولية التي شارك خلالها رمضان صبحي مع المنتخب المصري عائقاً أمامه من أجل إتمام الانتقال، في ظل اللوائح التي أقرها الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم قبل عدة شهور ماضية.

وسبق ليالاكورة أن نشر تقريراً مفصلاً عن لوائح الاتحاد الإنجليزي الجديدة الخاصة بانتقال اللاعبين من خارج القارة الأوروبية إلى البريميرليج، وذلك قبل انتقال محمد النني من بازل إلى أرسنال. (طالع التقرير من هنا)

اللائحة

يتواجد المنتخب المصري في التصنيف رقم 45 عالمياً في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الصادر في الثاني من يونيو الماضي، وهو ما يجعل رمضان مطالباً بالمشاركة في نسبة 75% من المباريات.

عادةً ما يطلب الاتحاد الإنجليزي مشاركة اللاعب في 75% من إجمالي المباريات الدولية في آخر عامين، إلا أن سن رمضان صبحي البالغ 18 عاماً فقط يضع استثناءاً في هذه اللائحة.

وينص استثناء الاتحاد الإنجليزي في حالة رمضان صبحي على ضرورة مشاركة اللاعب الذي لم يصل عمره إلى 21 عاماً  في 75% من المباريات الدولية ولكن في عام واحد فقط وليس عامين.

عائق الصفقة

خاض المنتخب المصري 11 مباراة دولية في الفترة من 14 يونيو عام 2015 وحتى الرابع من يونيو الجاري، ولكن رمضان صبحي لم يكمل النسبة المطلوبة للمشاركة التي تسمح له بالانتقال إلى البريميرليج.

وغاب رمضان صبحي عن أربع مباريات من بين الـ11 التي خاضها الفراعنة، حيث لم يتواجد في مواجهتي تشاد في تصفيات كأس العالم، بالإضافة إلى مواجهة زامبيا الودية، إلى جانب لقاء تنزانيا الأخير بتصفيات أمم أفريقيا.

وبالتالي فإن رمضان صبحي شارك في سبع مباريات من بين 11 لقاء سابق لمنتخب مصر في آخر 12 شهراً، لتصبح نسبة مشاركته الدولية 64% فقط، مما يعيق انتقال الصفقة.

الاستثناء

يسمح لأندية الدوري الإنجليزي التقدم بطلب استثناء للسماح بالتعاقد مع اللاعب الذي لم يكمل نسبة مشاركته الدولية مع منتخب بلاده، ولكن بشرط أن يكون منتخبه ضمن أفضل 50 منتخباً في تصنيف الفيفا، وهو ما يمنح الأمل لرمضان صبحي.

الأمل

الأمل في إتمام الصفقة بشكل نهائي الآن يكمن في قيمة الصفقة والراتب الذي سيحصل عليه رمضان صبحي من ستوك سيتي في حال إتمام الانتقال بشكل رسمي.

ويحق للناد الإنجليزي التعاقد مع اللاعب إذا نجح الأخير في الحصول على خمس نقاط فأكثر بناء على المعادلات البسيطة التي سيتم ذكرها أدناه.

وتنص لائحة استثناءات الاتحاد الإنجليزي بشأن انتقال اللاعبين إلى أندية البريميرليج على البنود التالية:

أ- إذا كانت قيمة الصفقة بين أغلي 25% من الصفقات التي أبرمتها جميع أندية البريميرليج في آخر فترتي انتقالات، فإن اللاعب يحصل على ثلاث نقاط. (لم يحدد)

ب- إذا كانت قيمة الصفقة بين أغلى 50% إلى 75% من صفقات البريميرليج في آخر فترتي انتقالات، فإن اللاعب يحصل على نقطتين. (لم يحدد)

ج- إذا كان اللاعب سيحصل على راتب من ناديه الجديد "الإنجليزي"، مما سيجعله أعلى أجراً من 75% من بقية اللاعبين -بحد أقصى 30 لاعب-، فإن اللاعب يحصل على ثلاث نقاط. (لم يحدد)

د- إذا كان اللاعب سيحصل على راتب من ناديه الجديد "الإنجليزي" مما سيجعله بين الشريحة من 50% إلى 75% وسط بقية اللاعبين -بحد أقصى 30 لاعب- فإن اللاعب يحصل على نقطتين. (لم يحدد)

هـ- إذا كان النادي الحالي للاعب متصدر لجدول ترتيب الدوري المحلي خلال الموسم الجاري في دولته، وشارك اللاعب في 30% فأكثر من المباريات، فإن اللاعب يحصل على نقطة واحدة. (ينطبق على رمضان صبحي)

و- إذا كان النادي الحالي للاعب يلعب في دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا، أو الدوري الأوروبي، أو كأس الليبارتادوريس، وشارك اللاعب في 30% فإكثر من المباريات، فإن اللاعب يحصل على نقطة واحدة. (لا ينطبق على رمضان صبحي)

الخلاصة

أصبح في حكم المؤكد لجوء ستوك سيتي للائحة الاستثناءات من أجل حصول رمضان صبحي على تصريح العمل الخاص به والذي يكفل له إمكانية اللعب في صفوف الفريق الإنجليزي في الموسم المقبل.

وبالتالي أصبحت الكرة في ملعب مسؤولي ستوك سيتي من أجل إتمام الأمر، حيث أن جميع البنود التي يتوقف عليها الحصول على الاستثناء خاصة براتب رمضان صبحي الذي سيتقاضاه من ستوك بالإضافة إلى قيمة الصفقة الإجمالية.

فإذا أراد مسؤولي ستوك إتمام الصفقة بشكل نهائي، فسيتوجب عليهم حينها تحديد قيمة للصفقة وراتب للاعب يتوافقان مع البنود والنسب المئوية التي حددها الاتحاد الإنجليزي في بنوده.

للتواصل مع الكاتب...

عبر فيسبوك.. اضغط هنا

عبر تويتر.. اضغط هنا