دافع فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الاسباني اليوم الاثنين عن أسلوب لعب الفريق مؤكدا أن المنتخب الاسباني لم يخطئ بالاعتماد على هذا الأسلوب لسنوات.

واعترف دل بوسكي بأنه يرى المستقبل الآن "بتفاؤل أكبر" بعد الفوز الثمين لفريقه على نظيره التشيكي 1 / صفر اليوم في افتتاح رحلة الدفاع عن لقبه ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2016) بفرنسا.

وقال دل بوسكي ، في المؤتمر الصحفي بعد المباراة ، : "هناك شيئان مهمان. النقاط الثلاث والإصرار على اللعب والمحاولة حتى الدقيقة الأخيرة من المباراة دون انتظار هدايا من المنافس. والآن ، نرى المستقبل بتفاؤل أكبر".

وحقق المنتخب الأسباني الفوز بهدف نظيف سجله المدافع جيرارد بيكيه بضربة رأس في الدقيقة 87 بعدما عانى على مدار شوطي المباراة من الأداء الدفاعي المحكم للمنتخب التشيكي.

وقال دل بوسكي ، ردا على سؤال حول المشاكل التي يواجهها فريقه في التغلب على مثل هذا الأداء الدفاعي الصلد والمحكم ،: "لم يكن أسلوب لعبنا سيئا على مدار سنوات".

وقال دل بوسكي : "سيطرنا على مجريات اللعب وكان هذا هو المهم".

وأشاد دل بوسكي باحترافية حارس مرماه المخضرم إيكر كاسياس الذي جلس على مقاعد البدلاء فيما شارك الحارس ديفيد دي خيا في اللقاء.

وقال دل بوسكي : "كاسياس قدم أداء رائعا وشجع الفريق بحرارة من على مقاعد البدلاء".

وأكد دل بوسكي أن البطولة الأوروبية الحالية تتسم بالتكافؤ الشديد في المستوى مسترشدا بأن الانتصارات التي تحققت في مبارياتها حتى الآن كانت بفارق هدف واحد فقط باستثناء مباراة واحدة وهي المباراة التي فاز فيها المنتخب الألماني على نظيره الأوكراني 2 / صفر.

وأشار : "هذا يظهر مدى التكافؤ بين مستوى المنتخبات في البطولة".

وهنأ دل بوسكي لاعبه أندريس إنييستا على الأداء الرائع في المباراة ولكنه رفض أن ينسب الفضل في الفوز لأي لاعب دون الآخر.

وقال دل بوسكي : "إنييستا قدم أداء رائعا للغاية ولكنه ليس الوقت لننسب الفوز إلى لاعب بعينه.شعرنا بالسعادة لمستوى جميع اللاعبين. ليس من السهل اللعب أمام فريق يدافع بهذا العدد الكبير من اللاعبين".

كما رفض دل بوسكي أن يختص بالإشادة لاعبه جيرارد بيكيه صاحب هدف المباراة الوحيد ، وقال "أشعر بالسعادة من فوز الفريق ، وجيرارد لاعب بالفريق".