تراجع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك واعترف بمستحقات اللاعب محمد كوفي وطلب الإدارة المالية في النادي بصرف المستحقات الخاصة باللاعب  ليتم انهاء هذه الأزمة.

وكانت أزمة قد نشبت بين كوفي وبين إدارة الزمالك بسبب المستحقات الخاصة باللاعب مما جعل الأخير يطالب المحامية الخاصة به بالتدخل ملوحا بورقة الرحيل عن الأبيض.

وكان مرتضى منصور قد خرج بفيديو يوم الخميس مؤكدا أن كوفي حصل على مستحقاته وأنه أكمل نسبه الـ 100 % من مستحقات اللاعب بوضع مبلغ في خزينة اتحاد الكرة مع شكوى مقدمة ضد لاعب بوركينا فاسو.

وأفاد مراسل يالاكورة أن جلسة جرت اليوم الجمعة حضرها كوفي ومرتضى منصور وأحمد مرتضى منصور مع رحاب أبو رجيلة وطلب فيها رئيس النادي من محمد الشهاوي مدير الإدارة المالية صرف مستحقات كوفي والتي كان من المقرر أن يحصل عليها كاش إلا أنه قرر - كوفي - تأجيل الأمر لحين وصول المحامية الخاصة به.

ولام مرتضى على اللاعب غيابه عن المران وهو ما جعل الجهاز الفني يتجاهل دعوته لمباراة انيمبا والتي ستقام الأحد في الجولة الأولى من دور المجموعات بدوري أبطال افريقيا.

ورد اللاعب بأنه حاول الوصول إلى رئيس النادي لكن دون جدوى مؤكدا أنه يقدر اسم الزمالك.

وطلب مرتضى من اللاعب تقديم الإعتذار للجهاز الفني والإدارة وجمهور النادي.