كشف مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك عن موقفه من اللاعب محمود عبد الرازق "شيكابالا"، والذي لا يشارك بصفة منتظمة في مباريات الفريق الأخيرة.

وأشار مرتضى في تصريحات عبر قناة حنبعل التونسية، إلى أنه يعتبر قرار تعيين أحمد حسام "ميدو" المدير الفني السابق للزمالك، هو الخطأ الأكبر في تاريخه الرياضي.

وقال رئيس الزمالك: " موقفي من شيكابالا لم يتغير، فاللاعب الذي يخرج من بيته في الثانية صباحاً من أجل الدخول في مسيرة مع أفراد الأولترا، يجب أن أتخذ موقف سلبي تجاهه ".

وأكمل: " كان من الوارد أن يصاب شيكابالا خلال تلك المسيرة عن طريق الشماريخ، أو يتم الاعتداء عليه، وذلك بعدما دفعت أكثر من ستة ملايين جنية للتعاقد معه ".

مضيفاً: " المبلغ الذي دفعته للتعاقد مع شيكابالا يجبره على الحصول على الإذن مني قبل الخروج من منزله في هذه الساعة المتأخرة، هناك فارق بين التسامح وبين التهاون في القرارات ".

وتطرق مرتضى منصور للحديث عن أسوأ قراراته الرياضية، حيث اختتم حديثه قائلاً: " تعاقدي مع ميدو هو الأسوأً، ويعد الخطأ الأكبر في تاريخي، ولكنني قمت بإصلاح الموقف ".