أعلن مجلس إدارة نادي الزمالك تمسكه بحقه في تحديد الملعب الذي ستقام عليه مباراة الفريق أمام المصري المقرر لها غدا الجمعة ضمن مباريات الجولة الثانية والثلاثين لمسابقة الدوري الممتاز.

وكان الزمالك اختار ملعب الإسكندرية لخوض المباراة.

وقال منصور إن المباراة من المفترض أن تقام على ملعب الزمالك، ووفقا لقرار الأمن منذ بداية الموسم تم منع المصري من اللعب في القاهرة وهو ما التزم به الجميع.

وتابع منصور "رفض الأمن إقامة المباراة على إستاد الإسماعيلية، وبالتالي من حق الزمالك أن يحدد الملعب الذي يخوض عليه المباراة، وتم اختيار ملعب الإسكندرية".

وأكد رئيس الزمالك أن مباراة الجمعة ستقام على ملعب الزمالك وليس من حق المصري الإعتراض على الملعب.

وتابع "يجب على المصري أن يلتزم بالقرار الذي صدر من اتحاد الكرة ومن الأمن كما حدث في مباراة الإسماعيلي والأهلي التي تم نقلها إلى ستاد بتروسبورت".

وتمسك رئيس نادي الزمالك بقرار إقامة المباراة على إستاد الإسكندرية ورفض إقامتها على إستاد برج العرب.