أصدر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم بيانا يبرئ فيه نفسه من واقعة تأخير رحلة الطيران التي سافر على متنها المنتخب الأرجنتيني من هيوستن إلى نيو جيرسي استعدادا لمواجهة منتخب تشيلي في المباراة النهائية لبطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا 2016) المقامة حاليا في الولايات المتحدة.

وكان تأخير الرحلة أثار غضب ليونيل ميسي نجم وقائد المنتخب الأرجنتيني ودفعه لانتقاد الاتحاد ، ولكن الاتحاد الأرجنتيني برأ نفسه وأكد أن التأخير كان نتيجة لظروف الطقس.

وذكر الاتحاد الأرجنتيني ، في بيانه ، : "يؤكد الاتحاد الأرجنتيني أن الرحلة التي نقلت الفريق إلى نيو جيرسي تأخرت في إقلاعها من هيوستن بسبب الأحوال الجوية".

وقبلها بدقائق ، أكد ميسي أن إدارة الاتحاد الأرجنتيني "كارثة" معربا عن ضيقه وإنزعاجه من تأخر إقلاع الرحلة. وذكر ميسي على حسابه بموقع "إنستجرام" للتواصل الاجتماعي عبر الانترنت ، : "مرة أخرى ننتظر في الطائرة... هذا الاتحاد الأرجنتيني ياله من كارثة !!!!".

ونشر ميسي هذا التعليق برفقة سورة له في الطائرة وهو يجلس إلى جوار زميله المهاجم سيرخيو أجويرو ويظهر عليه الاستياء والضيق.

وإلى جانب تأكيداته على أن تأخير إقلاع الرحلة ناجم عن الظروف الجوية ، حاول الاتحاد الأرجنتيني أن ينأى بنفسه أكثر عن المسؤولية في هذه الأمور وأكد في بيانه أن جداول الرحلات الخاصة بالمنتخبات المشاركة في البطولة أمر من اختصاص منظمي البطولة في الولايات المتحدة.

ويتطلع المنتخب الأرجنتيني للفوز باللقب في البطولة الحالية بعد خسارته في نهائي كأس العالم 2014 بالبرازيل أمام المنتخب الألماني صفر / 1 ثم خسارته أمام المنتخب التشيلي في نهائي كوبا أمريكا 2015 .

وإذا توج ميسي ورفاقه باللقب بعد غد ، سيكون اللقب الأول للتانجو الأرجنتيني في البطولات الكبيرة منذ 23 عاما ؛ وبالتحديد منذ فوزه بلقب كوبا أمريكا 1993 .