أكد مصدر مسؤول بالنادي الأهلي على عدم وجود النية لدى القلعة الحمراء بشأن التفريط في اللاعب رمضان صبحي جناح الفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وأشار المصدر -الذي رفض ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليالاكورة، إلى أن مسؤولي الأهلي قرروا عدم الاستغناء عن اللاعب حتى نهاية كأس الأمم الأفريقية 2017 في الجابون.

وكان رمضان صبحي قد تلقى عرضين من ناديا أودينيزي الإيطالي وستوك سيتي الإنجليزي، حيث وصل المبلغ المعروض من الأخير إلى ثلاثة ملايين ونصف المليون يورو، حسبما علم يالاكورة. (طالع من هنا)


وشدد المصدر على أن قرار الأهلي بشأن احتراف رمضان صبحي جاء بالتنسيق بين مجلس إدارة القلعة الحمراء والهولندي مارتن يول المدير الفني للفريق.

الجدير بالذكر أن نادر شوقي وكيل رمضان صبحي، سبق وأن أعلن عن تلقيه لإتصالاً من ستوك سيتي يفيد بنية سحب العرض المقدم للاعب في حال عدم الرد عليه خلال 72 ساعة قادمة.