قال المدافع الدولي البلجيكي توماس مونير إن السبب في هزيمة منتخب بلاده أمام نظيره الويلزي الليلة في ربع نهائي يورو 2016 يكمن في الفارق بين الروح القتالية والعقلية.

وأوضح مونير "الخسارة تعود إلى الفارق في العقلية. ويلز ليست البرازيل لكنه فريق يلعب بشكل رائع كمجموعة واحدة، وهجومي للغاية"، في تصريحات أدلى بها لشبكة (بي إن سبورتس) الرياضية.

واعتبر مدافع فريق بروج البلجيكي أنه وزملاءه افتقدوا "الروح القتالية التي صنعت الفارق".

وتابع "كان يجب أن نبلغ النهائي. لم يكن يفترض بنا أن نخسر

وبسؤاله حول ضعف خط دفاع المنتخب البلجيكي، لم يحمل اللاعب المسئولية لأي فرد.

وأضاف "نخسر كفريق، نفوز كفريق. هذه لحظات عصيبة لنشهدها. الأفضل أن نتعلم من الأخطاء ونواصل المضي قدما".

وكان منتخب ويلز قد حقق المعجزة مساء اليوم بتأهله لنصف نهائي يورو 2016 على حساب (الشياطين الحمر)، رغم تأخره بهدف إلا أنه سجل ثلاثة أهداف على ملعب (بيير ماوروي) حسمت تأهله لنصف النهائي حيث يواجه البرتغال الأربعاء المقبل.