أكد حارس مرمى المنتخب البلجيكي لكرة القدم تيبو كورتوا أن هزيمة فريقه أمام ويلز في ربع نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية "يورو 2016" تعد أكبر خيبة أمل في مشواره.

وقال كورتوا "إنها أكبر خيبة أمل في مشواري الرياضي"، معترفا بتفوق لاعبي ويلز في المباراة.

وعن المباراة التي أقيمت الليلة الماضية وانتهت بفوز ويلز (3-1) قال كورتوا " بدأنا بشكل جيد وسنحت أمامنا فرصتان أو ثلاث لتسجيل هدف. ولكن بعد ذلك تركنا مساحات كبيرة أمام الخصم وسنحت أمامهم المزيد من الفرص وكانوا أخطر منا حيث سيطروا على المباراة".

وناشد حارس تشيلسي الإنجليزي المشجعين بالتحلي بالهدوء والصبر على فريق يتكون من لاعبين شباب مثله هو (24 عاما) أو إدين هازارد أو كيفن دي بروين.

وقال "علينا أن نكون أذكياء. نحن شباب وسوف نظل فترة طويلة سويا. ولكن هذه خيبة أمل لأنه كانت أمامنا فرصة لبلوغ النهائي".

وبفوزها تواجه ويلز الأربعاء المقبل منتخب البرتغال في نصف نهائي البطولة المقامة في فرنسا.